سياسي / قلق أممي إزاء التصعيد الأخير في تيغراي الأثيوبية

الثلاثاء 1443/3/13 هـ الموافق 2021/10/19 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 13 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 19 أكتوبر 2021 م واس
أعربت الأمم المتحدة عن قلق عميق بشأن التأثير المحتمل على المدنيين في عاصمة تيغراي بشمال إثيوبيا، داعية الأطراف إلى تجنب استهداف المرافق المدنية.
وأكد المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في المؤتمر الصحفي اليومي، أن الأمم المتحدة تلقت "تقارير مقلقة" بشأن هجمات جوية وقعت على ما يبدو في مناطق مأهولة بالسكان في عاصمة تيغراي – ميكيل.
ولفت دوجاريك، الانتباه إلى أن الأمم المتحدة لا تزال تسعى للتحقق من تفاصيل الهجمات الجوية، مع الشعور بقلق عميق بشأن التأثير المحتمل على المدنيين القاطنين أو الذين يعملون في المناطق المتضررة، مبيناً نقص الإمدادات الأساسية، وخاصة النقد والوقود، أدى إلى تعطيل عمليات الإغاثة بشدة في تيغراي.
وجدد دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، على وضع رفاهية الناس كأولوية وتقديم الدعم الضروري لتدفق المساعدات الإنسانية الحرجة بما ذلك تسهيل حركة الوقود والدواء.
// انتهى //
02:39ت م
0009