سياسي / رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني يشيد بدور المملكة أثناء رئاستها لمجموعة العشرين ودورها في المحافظة على استقرار العالم ودفع نموه

الأربعاء 1443/3/14 هـ الموافق 2021/10/20 م واس
  • Share on Google+

الرياض 14 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 20 أكتوبر 2021 م واس
نوّه معالي رئيس مجلس الشيوخ في جمهورية كازاخستان السيد ماولين أشيمبايف بدور المملكة الرائد على المستويين الإقليمي والدولي، لاسيما الجهود المبذولة التي قامت بها المملكة أثناء رئاستها لمجموعة العشرين العام الماضي، مبيناً أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يحفظه الله تؤدي دوراً مهما على المستوى العالمي، سواءً من خلال مجموعة العشرين أو من خلال إسهاماتها الفاعلة في تحقيق التوازن والاستقرار لأسواق النفط بما يحقق الاستقرار والنماء للعالم.
جاء ذلك خلال جلسة مباحثات عقدها رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني مع معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، بمقر مجلس الشيوخ في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان في إطار الزيارة التي يقوم بها رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له لجمهورية كازاخستان.
وأشاد رئيس مجلس الشيوخ بالمبادرات التي قادتها المملكة في القمتين التي دعت لهما في مجموعة العشرين العام الماضي، وما تحقق من اتفاق دولي في دفع نمو الاقتصاد العالمي، ومكافحة جائحة كورونا، وإسهام المملكة بمبلغ 500 مليون دولار من أجل تحقيق التعافي العالمي ومساعدة الدول في مواجهة الجائحة.
وأعرب رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني عن تقديره لما وصلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون البناء بينهما لاسيما على صعيد التعاون الدولي والتنسيق المشترك من خلال المنظمات الدولية ومنها منظمة أوبك، مؤكداً أن هذه العلاقات تدخل مرحلة جديدة من القوة بفضل حرص واهتمام قيادتي البلدين.
وأكد رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني بأن كازاخستان تدعم جهود المملكة لوقف الحرب في اليمن، مشيراً إلى موقف بلاده ضد السلوكيات الإرهابية التي تنتهجها ميليشيا الحوثي واعتداءاتها على المدن في داخل المملكة، مشدداً على استعداد بلاده للعمل مع المملكة من أجل حل مختلف النزاعات.
وأشار إلى أن مجلس الشيوخ في كازاخستان ينظر باهتمام نحو تعزيز العلاقات مع المملكة في جميع المجالات، متطلعًا إلى الارتقاء بالعلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية والزراعية والطاقة المتجددة، والاستفادة من الفرص والإمكانات التي يمتلكها البلدين.
من جانبه، أعرب معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، عن تقديره لرئيس مجلس الشيوخ نظير هذه الدعوة لزيارة كازاخستان، مشيداً بما تشهده العلاقات بين البلدين من تقدم وتطور في ظل حرص قيادتي البلدين على تنميتها وتعزيزها بما يعود بالنفع والفائدة على البلدين والشعبين الشقيقين.
واطلع معالي رئيس مجلس الشورى الجانب الكازاخستاني خلال جلسة المباحثات على النقلة الحضارية والتنموية للمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -يحفظهما الله-.
وقال: إن الدول اليوم تتنافس من أجل مشاركتنا هذه النقلة الحضارية والتنموية والاقتصادية والاستثمارية والثقافية انطلاقاً من رؤية المملكة 2030 التي تسعى من خلالها إلى تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على النفط وتطوير القطاعات المختلفة الاستثمارية والاقتصادية والصناعية والسياحية"، لافتاً النظر إلى ما تقوم به المملكة على صعيد تطوير منظومة الحج وخدمة الزوار والمعتمرين لتكون تجربة زيارة المشاعر المقدسة فريدة قائمة على التقنية والذكاء الاصطناعي.
وقدم معاليه دعوة رسمية لمعالي رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني لزيارة المملكة لبحث المسائل التي من شأنها تعزيز العلاقات الثنائية، لاسيما على الصعيد الاقتصادي والاستثماري بين البلدين.
وجرى خلال جلسة المباحثات بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك لاسيما العمل والتنسيق المشترك بين مجلس الشورى ومجلس الشيوخ الكازاخستاني، ووضع الآليات المناسبة بين المجلسين لتنسيق الجهود المشتركة بينهما من أجل تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.
حضر جلسة المباحثات نائب رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الكازاخستانية السعودية السيد نورلان عبدالرؤوف، وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ، فيما حضرها من الجانب السعودي أعضاء مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الكازاخستانية بالمجلس الأستاذ عبدالله بن عبدالعزيز بن عيفان، وعضو لجنة الصداقة البرلمانية الدكتورة منى بنت عبدالله آل مشيط، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى كازاخستان الأستاذ عبدالعزيز الداود، وسفير جمهورية كازاخستان لدى المملكة بيريك إيرين.
// انتهى //
15:07ت م
0117