عام / حصيلة مزاد نادي الصقور السعودي الثاني تتجاوز أربعة ملايين ونصف المليون ريال في الليلة الـ17

السبت 1443/3/17 هـ الموافق 2021/10/23 م واس
  • Share on Google+

الرياض 17 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 23 أكتوبر 2021 م واس
تجاوزت مبيعات النسخة الثانية لمزاد نادي الصقور السعودي الذي ينظمه النادي بمقره بملهم شمال الرياض، في ليلته السابعة عشرة، اليوم، مبلغ أربعة ملايين ونصف المليون ريال، حيث بِيعَ أربعة صقور بمبلغ 229 ألف ريال، ليصل إجمالي المبيعات حتى اليوم إلى 4.565.000 ريال.
وكانت البداية مع الصقر الأول "شاهين فرخ" طرح رأس محيسن، للطاروحين عبدالله بن صالح الزهراني وفهد بن أحمد الشيخي، وبِيعَ بمبلغ 75 ألف ريال، فيما بِيع الصقر الثاني "شاهين فرخ" طرح قيال للطواريح طارق بن عبدالله الشراري وسيف بن صالح الشراري ومحمد بن زايد الشراري وعبدالهادي بن صالح الشراري وعبدالله بن فدمان الشراري وهايل بن مقبول الشراري وسويلم بن محمد الشراري بمبلغ 86 ألف ريال.
بعدها جاء الدور على الصقر الثالث "شاهين قرناس" طرح الشعيبة للطاروح سليم بن معتوق الجحدلي، وبِيعَ بمبلغ 38 ألف ريال، فيما كان ختام الليلة بالصقر الرابع "شاهين قرناس" طرح الرايس للطاروحين بكر بن رجاء الصبحي وفهد بن جميعان الصبحي وبِيعَ بمبلغ 30 ألف ريال.
ويوفر المزاد مجموعة من المزايا للطواريح المشاركين، إذْ ستستقبل فرق النادي الخمس في المناطق (الوسطى، والشرقية، والشمالية، والغربية الشمالية، والغربية الجنوبية) مالك الصقر الذي طُرِحَ (صيده أو شبكه) في كل منطقة، وتفحص فرق النادي الطير وتوثق الطرح، في حين يتكفل نادي الصقور السعودي بتأمين السكن والنقل لمُلَّاك الصقور (الطواريح) إلى مقر المزاد، حيث يجري المزاد على الصقر في مزاد تنافسي مباشر وسريع يبث على القنوات التلفزيونية الناقلة والبث المباشر لحسابات النادي من خلال منصات التواصل الاجتماعي، دون أن تخضع عملية البيع والشراء لأية رسوم.
وبعد بيع الصقر تُستخرَج شهادة تصدير له، بالإضافة إلى تركيب الحجل الإلكتروني للصقور، إلى جانب إصدار الوثائق الرسمية لإنهاء إجراءات البيع.
// انتهى //
22:52ت م
0132