اقتصادي / المهندس السواحه : شراكة رائدة بين "نيوم" وشركة "ون ويب" ستوفر شبكة أقمار صناعية ستغير من وجه إنترنت النطاق العريض في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا

الثلاثاء 1443/3/20 هـ الموافق 2021/10/26 م واس
  • Share on Google+

الرياض 20 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 26 أكتوبر 2021 م واس
أعلن معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء المهندس عبد الله بن عامر السواحه، عن شراكة رائدة بين "نيوم" وشركة "ون ويب" تبلغ قيمتها 200 مليون دولار، ستوفر شبكة أقمار صناعية ستغير من وجه إنترنت النطاق العريض في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا، وتمكّن نماذج أعمال جديدة.
وقال معاليه في جلسة حوارية بعنوان « ارتباط الاقتصاد الرقمي باقتصاد الفضاء»، ضمن فعاليات النسخة الخامسة من مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار : " إن رئاسة المملكة لمجموعة العشرين العام الماضي، أخذت على عاتقها تقليص الفجوة الرقمية، لأننا لا نقبل إقصاء المليارات من البشر من المشاركة في الاقتصاد الرقمي لعدم قدرتهم على الاتصال بالإنترنت، و لا نقبل أن تكون التجربة الرقمية المدرسية المقدمة لطفل يعيش في منطقة نائية أقل من التي نتمتع بها جميعًا".
وأوضح معاليه، أن قطاع الفضاء السعودي يشكل فرصة كبيرة للمستثمرين، منوهاً أن كبر مساحة المملكة وقربها من خط الاستواء تجعلها في موقع مثالي لإطلاق الأقمار الصناعية، متوقعًا إطلاق 15 ألف قمر صناعي بحلول عام 2030.
ولفت، إلى أن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لديها شراكات مع معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا وستانفورد لإنشاء مراكز تميز، وستنضم فرقة بحثية سعودية على متن محطة الفضاء الصينية في عام 2022.
وأبان المهندس السواحه أن الإقبال الدولي على الاستثمار في اقتصاد الفضاء ضخم، وعلى مدى العقدين المقبلين من المتوقع أن ينمو اقتصاد الفضاء العالمي الذي تبلغ قيمته أكثر من 400 مليار دولار اليوم ليصل إلى تريليون دولار.
وتأتي مشاركة الوزارة والهيئة السعودية للفضاء ممثلةً في معالي الوزير، بهدف تعزيز دور المملكة الريادي في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ومجال الفضاء، وتطوير فرص جديدة وتحفيز المستثمرين والشركات الأجنبية للانضمام إلى التطورات السريعة التي يشهدها القطاع وقطاعات التقنية الناشئة في المملكة، إضافةً إلى جذب المؤسسات البحثية والتجمعات الابتكارية إلى المملكة، و تبادل المعرفة والخبرات مع كبار المسؤولين والمديرين التنفيذيين لدعم تطور ونمو الاقتصاد الرقمي، علاوةً على زيادة المشاريع الاستثمارية الجريئة والاستثمار المستقبلي من خلال زيادة استخدام تقنية إنترنت الأشياء، وإيجاد شركات فاعلة ذات قيمة وأخرى ناشئة جديدة.
// انتهى //
22:22ت م
0233