عام / رئيس جمهورية لاتفيا يزور جناح المملكة في "معرض إكسبو 2020 دبي"

الجمعة 1443/4/21 هـ الموافق 2021/11/26 م واس
  • Share on Google+

دبي 21 ربيع الآخر 1443 هـ الموافق 26 نوفمبر 2021 م واس فخامة الرئيس إيجيلس ليفيتس رئيس جمهورية لاتفيا
زار فخامة الرئيس إيجيلس ليفيتس رئيس جمهورية لاتفيا، جناح المملكة العربية السعودية في معرض "إكسبو 2020 دبي"، وكان في استقباله المفوض العام للجناح السعودي حسين حنبظاظة، وعدد من المسؤولين في الجناح.
واستهل فخامة الرئيس إيجيلس ليفيتس والوفد المرافق، هذه الجولة، بالتعرف من خلال الجناح، على مستقبل المملكة العربية السعودية ومشروعاتها المبتكرة والنوعية، التي تعكس طموحها اللامحدود لتحقيق مستقبل مزدهر ومستدام، كما تعرف فخامته على أقسام الجناح وتصميمه الفريد وعناصره التفاعلية والإبداعية، والتي تتوزع على مسارات متعددة، تبرز محاور مهمة لنهضة المملكة وتلقي الضوء على ماضيها وحاضرها، ورؤيتها الطموحة للمستقبل عبر محتوى إبداعي يعكس الثراء الحضاري للمملكة، بتراثها وطبيعتها ومجتمعها المتنوع، ويعرف بخططها المستقبلية الطموحة في ضوء "رؤية المملكة 2030".
وشاهد رئيس جمهورية لاتفيا، عبر رحلة رقمية متكاملة باستخدام أحدث التقنيات، التي يُقدمها الجناح، مجموعة من العروض التفاعلية المتنوعة، والتي تشمل أنشطة استدامة الطاقة والعلوم والتقنية، وعروضاً للمشروعات التنموية الكبرى للمملكة، كما توقف عند مركز الاستكشاف الذي يعدّ منصة متقدّمة لبناء الفرص الاستثمارية والشراكات المستقبلية، بما يضمه من دول تفاعلية مصممة على هيئة خريطة المملكة، تعرض بيانات عن كافة جوانب الحياة في المملكة ضمن مجالات الثقافة والاقتصاد والاستثمار والطاقة والطبيعة والسياحة.
كما استمع الرئيس إيجيلس ليفيتس ، خلال جولته عند حديقة النخيل التي تزين جناح المملكة، إلى شرح حول أنواع النباتات التي تم جلبها من مناطق بيئية مختلفة لإبراز التنوع البيئي في المملكة، معرباً عن إعجابه بجناح المملكة في معرض "إكسبو 2020 دبي"، والذي يعد أكبر الأجنحة الزائرة في المعرض على مساحة تتجاوز 13 ألف متر مربّع، والذي يعبّر بشكل واضح عن رؤية المملكة للمستقبل واعتزازها بإرثها الغني.
وأكد رئيس جمهورية لاتفيا، في نهاية جولته، أن معرض "إكسبو 2020 دبي" يمثل منصّة دولية لاستعراض ثقافات شعوب العالم وتاريخها وابتكاراتها ومشاريعها التنموية وفرصها الاستثمارية والشراكات الاقتصادية، فيما تتجلى الفائدة الأهم في تعزيز أواصر الصلة بين الشعوب وتوثيق جسور التقارب فيما بينهم.
// انتهى //
23:23ت م
0125