عام / مكتب التربية العربي لدول الخليج يحتفي بالفائزين في جائزة التفوق الدراسي لطلبة التعليم العام

السبت 1443/4/22 هـ الموافق 2021/11/27 م واس
  • Share on Google+

أبو ظبي 22 ربيع الآخر 1443 هـ الموافق 27 نوفمبر 2021 م واس
احتفى مكتبُ التربية العربي لدول الخليج بالفائزين بجائزة التفوّق الدراسي في دورتها الرابعة عشرة، في حفل استضافته وزارة التربية والتعليم الإماراتية عبر تقنية الاتصال المرئي.
وتهدف الجائزة إلى تحقيق توجّهات ورؤى وزارات التربية والتعليم في الدول الأعضاء بالمكتب في مجال العناية بالمتفوقين والمبدعين من الطلاب والطالبات، بما يحفّزهم على مواصلة إبداعهم وتميّزهم.
وقال معالي وزير التربية والتعليم الإماراتي حسين الحمادي :" إنه لمن بالغ سعادتنا أن نكرِّم الطلاب والطالبات المتفوقون في دول مكتب التربية العربي لدول الخليج من خلال جائزةِ المكتب للتفوق الدراسي، التي تقام تحت شعار "تواصل العقول .. وصنع المستقبل"، موجهاً تهنئته للطلبة والطالبات الفائزين بالجائزة، مقدماً شكره للمعلمين والمعلمات والآباء والأمهات ، الذي يقفون خلف كلِّ نجاح يحصدونه، ووراءَ كلِّ تفوق يصلون إليه في الحاضر والمستقبل.
وقدَّم معالي المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتّحدة على استضافتهم فعاليات الحفل، مثمّناً الدعمَ المستمرّ الذي يحظى به مكتب التربية العربي لدول الخليج من قادة الدول الأعضاء، بما يمكّن المكتب من القيام بالمهام والمسؤوليات المنوطة به على أتمّ وجه، مؤكّدا أنّ المسؤولياتِ الملقاةَ على عاتِقنا تجاهَ أبنائِنا وبناتِنا من الجيل الناشئ كبيرةٌ، وأنّ التفوّق الدراسيّ هو حصادُ رحلةٍ طويلةٍ من العملِ الدؤوبِ الذي تتضافرُ فيه الجهودُ المشتركة بين مختلف عناصر العملية التعليمية، وهو ما أدركه مكتبُ التربية العربي لدول الخليجِ.
وتضمن حفل التكريم تقديم كلمة وفاء للمكرمين السابقين بجائزة التفوق الدراسي من طلبة دولة الإمارات في دورتي 2008 و 2013، بالإضافة إلى كلمة للمتفوقين في الدورة الحالية للجائزة 2021، إلى جانب تقديم العديد من الفقرات الفنية، قبل أن يختتم الحفل بتكريم المتفوقين من الطلاب والطالبات.
// انتهى //
20:55ت م
0084