سياسي / وزير الخارجية المصري يؤكد أهمية العمل المشترك بين الاتحاد الأوروبي والجوار الجنوبي

الاثنين 1443/4/24 هـ الموافق 2021/11/29 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 24 ربيع الآخر 1443 هـ الموافق 29 نوفمبر 2021 م واس
أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أهمية العمل المشترك بين الاتحاد الأوروبي ودول الجوار الجنوبي لحل الأزمات السياسية التي تعاني منها المنطقة، سواءً تلك الممتدة منذ عقود كالقضية الفلسطينية أو الصراعات المستجدة خلال العقد الأخير التي أججت من ظواهر التطرف والإرهاب والهجرة غير الشرعية.
وأشار في كلمته خلال الاجتماع الوزاري الثالث للاتحاد الأوروبي ودول الجوار الجنوبي المُنّعَقِد في مدينة برشلونة الإسبانية اليوم، إلى أهمية بلورة شراكة حقيقية بين الاتحاد الأوروبي ودول الجوار الجنوبي تقوم على مبدأ الملكية المشتركة، وتأخذ في الاعتبار أولويات دول الجوار الجنوبي في القطاعات التقليدية كالزراعة والري والصحة والطاقة، وكذلك دعم قدراتها في القطاعات الجديدة كالتحول الأخضر والطاقة المتجددة والنظيفة، والرقمنة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي.
وشدد على أهمية دعم الجهود الوطنية لدول جنوب المتوسط الرامية لتحديث منظوماتها التعليمية، بما في ذلك التعليم الفني والتدريب المهني، بما يعزز من فرص التوظيف والتشغيل بالسوق المحلي والسوق الأوروبي.
وأوضح وزير الخارجية المصري أن هناك تحديات مشتركة في المنطقة تحتم التعاون بين ضفتي المتوسط للعمل على معالجتها، وخاصة الظواهر السلبية كالتطرف والإرهاب والهجرة غير الشرعية، وهي ظواهر لها جذور اقتصادية واجتماعية وفكرية تتطلب تبني مقاربات شاملة لمعالجتها سواءً في شمال المتوسط أو جنوبه، مبيناً أن الازدهار المأمول للشراكة بين ضفتي المتوسط لا ينفصل عن توفير الاستقرار في الجوار الإقليمي.
// انتهى //
23:22ت م
0218