عام / المجلس العربي للطفولة يؤكد أهمية نشر الوعي والمعرفة في كل مجالات حقوق الطفل

الاثنين 1443/5/2 هـ الموافق 2021/12/06 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 02 جمادى الأولى 1443 هـ الموافق 06 ديسمبر 2021 م واس
أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن طلال بن عبدالعزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، أن المجلس مستمر في دوره ومواصلة جهوده في الاهتمام بتداعيات جائحة كورونا المستجد بالدعم والتعاون مع الشركاء، بهدف نشر الوعي والمعرفة في كل مجال من مجالات حقوق الطفل.
ونوَّه سموه في كلمة تصدرت التقويم السنوي للمجلس العربي للطفولة والتنمية للعام 2022م، حول "حماية أطفالنا من كورونا"، بأن المجلس يسعى نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، تحقيقاً لتنشئة أفضل للطفل تواكب المستجدات وتمكنه من الدخول إلى عصر المعرفة والثورة الصناعية الرابعة وعالم ما بعد كورونا.
بدوره، أوضح الأمين العام للمجلس العربي للطفولة والتنمية الدكتور حسن البيلاوي أن تقويم هذا العام يأتي في إطار حملة المجلس التوعوية لحماية الأطفال من كورونا، التي يتبناها المجلس منذ بداية الجائحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عاداً أنها امتداد وتواصل مع جهود المجلس في هذا المجال، ووفق توجهه الإستراتيجي القادم بتحويل تلك الأزمة التي تسببت بها جائحة كورونا إلى فرصة لتهيئة وتمكين الأطفال للعام القادم، بما يحمله من تغييرات أقرب ما تكون إلى تحقيق الخيال.
مما يذكر أن التقويم هو إصدار دوري للمجلس، ويحمل كل عام موضوعاً يرتبط بتوجهات المجلس الإستراتيجية، ويصدر بدعم وشراكة من برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، وقد حوى تقويم العام 2022م رسومات ورسائل توعوية لحماية الأطفال في ظل جائحة كورونا.
// انتهى //
18:34ت م
0180