عام / 333 طالباً مميزاً يتنافسون في المرحلة الخامسة من أولمبياد إبداع لتمثيل المملكة بمعرض آيسف 2022

الأربعاء 1443/5/4 هـ الموافق 2021/12/08 م واس
  • Share on Google+

الرياض 04 جمادى الأولى 1443 هـ الموافق 08 ديسمبر 2021 م واس
أطلقت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، بالتعاون مع وزارة التعليم، المرحلة الخامسة وقبل الأخيرة من الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي"إبداع 2022" الخاصة بالمعارض المركزية والورش التدريبية المصاحبة، التي تقام خلال الفترة من 6 إلى 17 ديسمبر 2021، لاختيار الأفضل من بينها للمشاركة في مرحلة التصفية النهائية لأولمبياد إبداع.
ويشارك في هذه المرحلة 333 من الطلبة المميزين بالمملكة، يمثلون 52 إدارة تعليم، تأهلوا من مرحلة تصفيات الإدارات التعليمية والتحكيم الإلكتروني للمشاريع، ويستعدون للمنافسة في المعارض المركزية التي تعد الخطوة ما قبل الأخيرة للتأهل للتصفيات النهائية في معرض إبداع للعلوم والهندسة "إبداع 2022"، ومنه لتمثيل المملكة دولياً بالولايات المتحدة في آيسف 2022.
وتصدرت مشاريع البيئة الخضراء والطاقة المتجددة والذكاء الاصطناعي مجالات مشاريع الطلاب في المعارض المركزية لأولمبياد إبداع 2022 التي ستقام في كل من الرياض، والدمام، وجدة.
وشهدت مرحلة تصفيات الإدارات التعليمية مشاركة لافتة من جميع مناطق المملكة، وتأهل منها 186 مشروعاً علمياً للبنات و147 للبنين، وتصدرت منطقة مكة المكرمة بعدد مشاريع بلغ 92 مشروعاً علمياً، تلتها المنطقة الشرقية بـ88 مشروعاً، ومنطقة الرياض بـ46 مشروعاً، ومنطقة المدينة المنورة بـ28 مشروعاً، ثم منطقة القصيم بـ19 مشروعاً فمنطقة عسير بـ16 مشروعاً، فمنظقة جازان بـ15 مشروعاً، ثم منطقة الباحة بـ9 مشاريع، ثم منطقة تبوك بـ7 مشاريع، فمنطقة نجران بـ6 مشاريع، تلتها منطقة الحدود الشمالية بـ4 مشاريع، ثم منطقة الجوف بمشروعين، وأخيراً منطقة حائل بمشروع واحد.
وتتضمن هذه المرحلة مقابلات فردية مع الطلبة من قبل أعضاء اللجنة العلمية ولجنة التحكيم من المختصين والخبراء، لاستعراض وتقييم وتحكيم المشاريع وتقديم الدعم العلمي لها، واختيار أفضل المشاريع في 22 مجالاً علمياً للانتقال إلى المرحلة السادسة من منافسات إبداع 2022 الخاصة بمعرض التصفية النهائية الذي سيقام في الرياض خلال الفترة من 2 إلى 5 فبراير 2022.
وأشادت "موهبة" بالشراكة المثمرة مع وزارة التعليم، ودورها في تهيئة الأجواء الملائمة للطلاب والطالبات في مراحل التعليم العام، بما يسهم في اكتشاف ورعاية ودعم الموهوبين والمبدعين السعوديين، وتنمية قدراتهم وتطوير مشاريعهم العلمية، داعية الطلاب والطالبات إلى سرعة التسجيل في الأولمبياد من خلال موقع المسابقة.
وتهدف المعارض المركزية والورش التدريبية المصاحبة إلى تزويد الطلبة بالأدوات والمهارات اللازمة، لرفع مستوى جودة المشاريع المشاركة في التصفية النهائية، وتطبيق ضوابط الأخلاقيات العلمية في"إبداع"، ومعرفة معايير التحكيم، وتعزيز مهارات التواصل وتقديم المشروع العلمي، إلى جانب ترشيح أفضل المشاريع للمشاركة في معرض إبداع للعلوم والهندسة، وذلك من خلال أنشطة تدريبية مركزة لمراجعة عناصر المشروع العلمي ومهارات تقديمه.
وبلغ عدد المسجلين في أولمبياد إبداع 2022 من الطلاب والطالبات السعوديين في المرحلتين المتوسطة والثانوية، 130884 طالباً وطالبةً، في الفئة العمرية من 12 إلى 20 عاماً، في المدارس الحكومية والأهلية، شاركوا بـ2775 مشروعاً علمياً في 21 مجالاً ذات أولوية وطنية.
ودحل أولمبياد "إبداع 2022" عامه الثاني عشر، حيث انطلقت أولى دوراته في عام 2011، ويجسد الشراكة التكاملية المميزة والناجحة بين "موهبة" ووزارة التعليم، للارتقاء بمجتمع الموهبة والإبداع في ‏المملكة، حيث يسهم آلاف المشرفين التعليميين، وإدارات الموهوبين في الوزارة، مع باحثين من جهات مختلفة لدعم الطلبة في مشاريعهم البحثية.
ويضم الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي ست مراحل، تبدأ بتسجيل معلومات الطالب، ثم مرحلة المحاضرات التدريبية للطلبة والمشرفين، ومرحلة تسجيل معلومات المشروع إلكترونياً ورفعه على موقع موهبة، ثم المرحلة الرابعة وتشمل التحكيم الإلكتروني للمشاريع من قبل نخبة من الأكاديميين والمختصين، وفق معايير علمية محددة، وإعلان أسماء المرشحين للمعارض المركزية، ورفع نماذج إبداع على الموقع الإلكتروني، ثم المرحلة الخامسة وتضم تنظيم المعارض المركزية والورش التدريبية المصاحبة لها، والتي تقام على ثلاث مراحل، وإعلان المتأهلين للتصفية النهائية، وتحديث المشاركين لمعلومات مشاريعهم، ثم المرحلة السادسة والأخيرة والخاصة بإقامة معرض موهبة للعلوم والهندسة في الفترة من 2 إلى 5 فبراير 2022، وتليه الورش التأهيلية للمشاركة الدولية في معرض ريجينيرن الدولي للعلوم والهندسة "آيسف"،
ثم المشاركة في آيسف في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من 8 إلى 13 مايو 2022م.
يذكر أن أولمبياد إبداع مسابقة علمية سنوية، تقوم على أساس التنافس من خلال تقديم مشاريع علمية فردية، وفقاً للمعايير والضوابط الخاصة بالمشروع، يقوم بتحكيمها نخبة من الأكاديميين والمختصين، وفق معايير علمية محددة لترشيح المشاريع المتميزة للمراحل التنافسية الأعلى، وترشيح الأفضل منها للمشاركة في معرض ريجينيرن الدولي للعلوم والهندسة (آيسيف).
// انتهى //
10:46ت م
0032