عام / اليونيسف تدعو إلى النأي بالأطفال في شمال شرق سوريا عن العنف

الأحد 1443/6/20 هـ الموافق 2022/01/23 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 20 جمادى الآخرة 1443 هـ الموافق 23 يناير 2022 م واس
حذرت اليونيسف من تعرّض سلامة ما يقرب من 850 طفلا رهن الاحتجاز في شمال شرق سوريا لخطر جسيم، بعضهم لا تزيد أعمارهم عن 12 عاما، وذلك على أثر اشتداد العنف في مدينة الحسكة في سوريا، في أعقاب محاولة الهروب من سجن "غويران" يوم الخميس الماضي.
وقال ممثل اليونيسف في سوريا بو فيكتور نيلوند، في بيان صحفي: "مع استمرار القتال، يزداد خطر تعرّض الأطفال للأذى، أو التجنيد القسري، وقد يمتد العنف أيضا إلى سجون أخرى، داخل المخيمات وفي المجتمعات المحلية.
وأوضح أن في شمال شرق سوريا، يوجد حوالي 10,000 طفل وأمهاتهم في مراكز الاحتجاز أو في مخيمي الهول وروج، وينحدر هؤلاء من أكثر من 60 دولة، ويعانون من صعوبة الحياة في خضم تفاقم الأوضاع المتردية والشتاء القارس, مشيراً إلى أنهم بحاجة ماسة إلى الحماية والخدمات الأساسية، مثل الملابس الدافئة، والنظافة والصحة والتعليم والطعام.
// انتهى //
23:41ت م
0217