رياضي / نجوم الفروسية يبدون حماسًا كبيرًا للمشاركة ببطولة كأس الفرسان للقدرة والتحمل في العُلا

الخميس 1443/6/24 هـ الموافق 2022/01/27 م واس
  • Share on Google+

العُلا 24 جمادى الآخرة 1443 هـ الموافق 27 يناير 2022 م واس
بدت الحماسة الكبيرة عنوان لـ 200 فارس وفارسة من 30 دولة اجتمعوا في محافظة العلا للمشاركة في منافسات القُدرة والتحمُّل "بطولة كأس الفرسان 2022"، المنتظر انطلاقتها في 29 من يناير الحالي.
واتفق الفرسان العالميون في انطباعاتهم ومشاعرهم التي ظهرت على ملامحهم، وعبروا عنها على طريقتهم، بمجرد وصولهم إلى العلا، مؤكدين استعدادهم الكامل للمنافسة ضمن المسار البالغ طوله 120 كلم للبطولة المقامة في محافظة العُلا يوم السبت 29 يناير، حيث لم يستطع نجوم الفروسية القادمين للمملكة من جميع أنحاء العالم إخفاء ملامح الدهشة والإعجاب والسعادة بالبيئة الطبيعية للعلا عموماً، وللمسار المزمع أن يخوضوا غمار المنافسة على طوله، ولعل وصف "مذهل" الذي اختار البدء به الفارس كارميني فيلاني، الذي احتل المرتبة الأولى عالميًا وفق تصنيف الاتحاد الدولي للفروسية عام 2020، عندما تحدث عما شاهده منذ وصوله للعلا، وهو الفارس الذي يمثل المملكة المتحدة في هذه البطولة، واستطرد بعد ذلك الوصف قائلاً: "تشكل العُلا موقعًا ساحرًا، بل إن المنافسة في هذه البطولة التي تحتضنها هذه المدينة الغنية بالآثار التاريخية تعد تجربة شيقة وغنية بالمتعة لركوب الخيل في الغراند كانيون بأريزونا، وواحدة من أجمل المواقع على مستوى العالم بفضل كثبانها الرملية وجروفها الصخرية الرائعة".
وأكد فيلاني أن هذه المنافسة تشكل اختبارًا شاملًا للمهارة وقدرة التحمل بالنسبة للفرسان والخيول على حد سواء، حيث يمتد على أربعة دورات يستغرق استكمالها حوالي ثماني ساعات.
وعن مسار السباق قال: "يتطلب المسار مهارات فنية عالية لأنه مغطى بطبقة رملية عميقة، مما يجعله تحديًا صعبًا يتعين على الفرسان التعامل معه، وهذا ما يمنح المنافسة أهمية كبيرة".
من جانبها تتطلع الفارسة كوستانزا لاليشا، الحائزة على المركز الأول في تصنيف الاتحاد الدولي للفروسية لفرسان القُدرة والتحمُّل عن فئة الشباب لعامي 2016 و2019، للمشاركة في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للقُدرة والتحمُّل في عامها الثالث، والمنافسة على جوائزها التي تصل قيمتها إلى 15 مليون ريال سعودي (4.2 ملايين دولار أمريكي). وأظهرت لاليشا بعفوية حماسًا كبيرًا قالت عنه: "أنا متحمسة جدًا للقدوم إلى المملكة، خاصةً وأني لم أقم بزيارتها من قبل، لكني أتصوّر بأنها تتمتع بمناظر طبيعية مذهلة وتحتضن بطولات فروسية رفيعة المستوى، وأعتقد من الصور التي شاهدتها بأن البطولة تقام في موقع فريد سيترك لدي الكثير من الذكريات الرائعة والمشاعر الغامرة، فهو عبارة عن منطقة صحراوية تختلف عن جميع الصحاري التي سبقت لي زيارتها".
ونوهت لاليشا، ابنة بطل القُدرة والتحمُّل السابق جيانلوكا، بدور البطولة المقامة في العُلا، في تعزيز زخم الرياضة داخل المنطقة وخارجها، وتابعت قائلةً: "لدي اطلاع واسع على التاريخ والتراث العريق للخيول في المملكة العربية السعودية، وأنا على ثقة تامة من قدرة هذه المنافسة والتنظيم رفيع المستوى لهذه البطولة على المساهمة الفاعلة في نمو رياضة الفروسية، خاصة أن بطولات القُدرة والتحمُّل تتمتع بإمكانيات نمو هائلة في المملكة؛ وتقدم البطولة فرصة مهمة لتطويرها".
وتؤكّد مشاركة نخبة الفرسان العالميين، من أمثال الفارس والمدرب ومربي الخيول بيدرو بابلو جوميز مارتينيز، على الحضور العالمي القوي والمتنامي لبطولة كأس الفرسان للقُدرة والتحمُّل. فقد قطع مارتينيز رحلة سفر طويلة استغرقت 24 ساعة من إسطبلاته في تشيلي للوصول إلى العُلا والمشاركة في البطولة. وتعليقاً على ذلك، قال مارتينيز: "تشكل العُلا الموقع المثالي لإقامة منافسات القُدرة والتحمُّل. ونأمل لهذه الرياضة أن تواصل النمو والتطور في المملكة لأنها تمتلك جميع المقومات اللازمة لذلك، وتشكل المصدر الأساسي للخيول العربية الأصيلة، وأنا متحمس جدًا لخوض هذه التجربة التي أثق بأني سأتعلم منها الكثير، وأتشرف أن أكون جزءًا من هذه الفعالية، وأود أن أشكر السلطات السعودية لبناء هذا كله في العلا – الساحرة والخلابة – مع مساعدة خبراء القُدرة والتحمُّل في تنظيمه".
يذكر أن بطولة كأس الفرسان للقُدرة والتحمُّل تأتي بالتعاون بين الهيئة الملكية لمحافظة العُلا والاتحاد السعودي للفروسية، وتعد إحدى أهم الفعاليات في مهرجان شتاء طنطورة الذي يقام من 21 ديسمبر حتى 12 فبراير، إذ يشكل هذا المهرجان واحدًا من أربعة مهرجانات رئيسية تقام في عام 2022 في إطار مهرجانات لحظات العُلا، ويتضمن فعالية أخرى للفروسية تتمثل في بطولة ريتشارد ميل العُلا لبولو الصحراء بين يومي 11 و12 فبراير، إلى جانب سلسلة مع الفعاليات الموسيقية في قاعة مرايا.
من جهته عدّ رئيس إدارة الوجهات السياحية ومسؤول التسويق نيابة عن الهيئة الملكية لمحافظة العُلا فيليب جونز، بطولات الفروسية في العُلا ركائز رئيسية لإستراتيجية طويلة المدى تهدف لاستعراض روعة المكان ومشاركة تفاصيله المذهلة مع العالم، مؤكداً أن طبيعة البيئة في العُلا فريدة من نوعها في شبه الجزيرة العربية ووجهة مثالية للاستكشاف على ظهور الخيول.
وأوضح جونز أن رؤية الهيئة الملكية لمحافظة العُلا تشمل وجود بنية تحتية ومرافق رفيعة المستوى لنخبة الفرسان في رياضة القدرة والتحمل، بالإضافة إلى العديد من المسارات لركوب الخيل ومسارات تتيح للزوار الاستمتاع بالمشهد الثقافي في العُلا. وتوفر تجربة ركوب الخيل في أوساط الصحراء والتكوينات الصخرية الرائعة ذكريات لا تنسى، وستكون النسخة الثالثة من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين الدولية للقدرة والتحمل تجربة مميزة لجميع الفرسان".
// انتهى //
19:39ت م
0179