عام / الدكتور العامري يفتتح الاجتماع الـ18 لعمداء القبول والتسجيل بدول مجلس التعاون الخليجي

الثلاثاء 1443/10/23 هـ الموافق 2022/05/24 م واس
  • Share on Google+

الرياض 23 شوال 1443 هـ الموافق 24 مايو 2022 م واس
افتتح معالي رئيس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور أحمد بن سالم العامري بمقر الجامعة اليوم, أعمال الاجتماع الثامن عشر للجنة عمداء القبول والتسجيل بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وتمنى معالي رئيس الجامعة لعمداء القبول بجامعات دول مجلس التعاون التوفيق والخروج بنتائج قيمة ومكتسبات نوعية، وتوصيات مهمة لصالح تطوير أعمال القبول والتسجيل وبما ينسجم مع رؤية الجامعات ورسالتها، وتقديم أفضل الخدمات والممارسات لتحقيق تطلعات الطلاب المشتركة، وترجمة آمالهم المستقبلية، لتضاهي المعمول به في الجامعات العالمية.
وأضاف أن مسيرة قطاع التعليم تحظى باهتمام خاص، وعناية تامة، ومتابعة مستمرة من لدن أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية - حفظهم الله - مما أسهم في تحقيق هذه النهضة التعليمية الشاملة بمعايير عالمية، وإنجازات كبيرة، حيث جعلتنا في مصاف جامعات العالم المتقدمة، ومازالت الطموحات أكبر لتحقيق تطلعاتهم في استمرار التميز والريادة للتعليم الخليجي.
وطالب الدكتور العامري بمضاعفة الجهود، والعمل على تحقيق ما تصبو إليه جامعات دول المجلس من تميز واحترافية، وريادة وعالمية، وبخاصة في ظل التحول الرقميّ الذي تسارعت فيه وتيرة تحديث الأنظمة وإجراءاتها، وتطوير أساليبها وآلياتها.
من جهته ألقى بدر الحربي كلمة الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نيابة عن مدير الإدارة التعليمية بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي الدكتور محمد بن مسلم المهري، تطرق فيها إلى ما تشهده مؤسسات التعليم العالي من تحولات في ممارساتها إزاء تطوير سياسة القبول والتسجيل في الجامعات لتحقيق القدرة التنافسية في ضوء التجارب العالمية، وتكمن أهمية التنافسية في تحقيق الاستفادة القصوى من كل الإمكانات المتوفرة داخل المؤسسات التعليمة؛ بهدف الوصول إلى أفضل مخرجات تتناسب مع متطلبات معايير الجودة العالمية.
وأكد أن نظام القبول والتسجيل وما يتعلق به من سياسات يؤدي دوراً فعّالاً في جودة المخرجات, مشدداً على إعادة النظر في سياسة القبول والتسجيل وربطها بخطط التنمية وحاجات المجتمع والتنافس في سوق العمل، مشيراً إلى أن طاقة الاستيعاب أصبحت من الأمور التي تتقدم سلّم الأولية لدى صناع القرار.
من جانبه، أشاد عميد القبول والتسجيل بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان العنقري بما قدمه الاجتماع في اجتماعاته السابقة من دعم وتطوير للعديد من الجهات المشاركة فيه.
// انتهى //
11:59ت م
0052