اقتصادي / المركز الوطني لسلامة الطرق يختتمُ ورشة عمل كود الطرق السعودي الخاصة بالمقاولين والشركات الهندسية

الثلاثاء 1443/10/23 هـ الموافق 2022/05/24 م واس
  • Share on Google+

الرياض 23 شوال 1443 هـ الموافق 24 مايو 2022 م واس
اختتمَ المركز الوطني لسلامة الطرق ورشة عمل "مشروع كود الطرق السعودي الخاصة بالمكاتب الهندسية والمقاولين" بالشراكة مع اتحاد الغرف التجارية السعودية ممثلةً
باللجنة الوطنية للمقاولين، وبالتعاون مع الهيئة السعودية للمقاولين ، وذلك بحضور معالي نائب وزير النقل والخدمات اللوجستية لشؤون الطرق المهندس بدر الدلامي ،وأعضاء اللجنة التوجيهية .
وهدفت الورشة ـ ، التي استمرت يومين ـ إلى إعطاء الشركات الهندسية الاستشارية والمقاولين نبذة حول أنشطة المشروع ونتائجه ومخرجاته، مشاركة الشركات الهندسية الاستشارية والمقاولين في تبادل المعلومات والقضايا ذات العلاقة، كونهم يمثلون شريحة أساسية في المشروع، جمع الوثائق والأدلة الرئيسية ذات العلاقة من المشاركين ضمن ورشة العمل، والمبادرة لإنجاح تطبيق كود الطرق السعودي وتكييفه مع الأوضاع المحلية والإقليمية، إضافة إلى مناقشة الركائز الأساسية لكود الطرق السعودي التي تمثل: التخطيط، وتصميم الطرق، ورصف الطرق، والجسور والأنفاق، وهندسة المرور وسلامة الطرق، والاعتبارات البيئية للطرق، والمركبات ذاتية القيادة.
ويمثل مشروع كود الطرق السعودي أحد مشاريع مبادرة تحسين تكلفة دورة حياة الطرق وتحسين الأداء ضمن برامج رؤية السعودية 2030، ويأتي توحيداً للمواصفات الفنية والتشغيلية لجميع القطاعات، ويسعى إلى تحقيق أفضل مستويات السلامة والأمان، والجودة، والكفاءة الاقتصادية، والبيئة، والاستدامة، واضعاً بذلك سلامة مستخدم الطريق أحد أهم المرتكزات في هذا المشروع، حيث يُعد باستخدام أحدث الأدلة الفنية والمواصفات العامة لإنشاء الطرق والجسور، إضافةً إلى الإرشادات والرسومات والإجراءات وقوائم التدقيق والحوكمة لتفعيل الكود واشتراطاته على جميع شبكات الطرق التابعة للجهات الشريكة.
يذكر أن وزارة النقل والخدمات اللوجستية كلفت المركز الوطني لسلامة الطرق بإعداد وتطوير كود طرق وطني بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة؛ليكون مرجعًا فنيًّا للجهات المسؤولة عن الطرق بجميع مستوياتها؛ تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030 والإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية الهادفة للوصول للمركز السادس عالميًّا في جودة الطرق.
// انتهى //
21:04ت م
0204