عام / جامعة الفيصل تحتفي بتخريج طلاب وطالبات الماجستير في الطب وبكالوريوس الصيدلة والطب

الأربعاء 1443/10/24 هـ الموافق 2022/05/25 م واس
  • Share on Google+

الرياض 24 شوال 1443 هـ الموافق 25 مايو 2022 م واس
احتفت جامعة الفيصل مساء اليوم بتخريج دفعات جديدة للحاصلين على درجة الماجستير في الطب، وبكالوريوس الصيدلة والطب بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز، رئيس مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الفيصل.
وألقى سموه كلمة خلال الحفل أكد فيها أن مسيرة الملك فيصل – رحمه الله – تعكسها اليوم جامعة الفيصل، بل تعكس أيضاً مسيرة المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد الملك عبد العزيز – رحمه الله – ويستمر هذا الانعكاس والتأثير إلى هذا العصر الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – أيدهما الله -.
وأشار إلى أن جامعة الفيصل بما تملكه من مقومات ومؤهلات بشرية وعلمية وكفاءات في كل المجالات، تمثل حجر الزاوية فيما تقوم به المملكة من رؤية إستراتيجية لبناء الإنسان المتسلح بالعلم والخبرة، معبراً سموه عن سعادته بحضور حفل تخريج دفعات مختلفة على مستوى درجات الماجستير والبكالوريوس، مقدماً الشكر للقائمين على العملية التعليمية في الجامعة، مبدياً سعادته بفرحة وابتهاج أهالي الطلبة والطالبات الذين تخرجوا من الجامعة.
ودعا الأمير تركي الفيصل منظمات وجمعيات العمل الأهلي والخيري للانخراط في مجالات التعليم المختلفة ، لأهمية هذا الدور المجتمعي في بناء قدرات الإنسان العصري.
من جانبه أشاد رئيس الجامعة معالي الدكتور محمد آل هيازع بإنجازات كلية الطب التي حققت المركز ١٧٦ على مستوى العالم وفق تصنيف التايمز، وقبول 47 من خريجيها هذا العام في برامج الزمالة الأمريكية كأكبر عدد من كلية طب واحدة من خارج أمريكا.
وأشار آل هيازع إلى أن نسبة الإنجاز في المبني الجديد لكلية الطب تجاوزت٧٠٪ ، متوقعاً الانتهاء من المشروع خلال ٦ أشهر، وبتكلفة تجاوزت ١٤٠ مليون ريال، مشيداً بالدعم الذي تحظى به الجامعة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء الجامعة وصاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الأمناء، ومتابعة صاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن خالد رئيس اللجنة التنفيذية.
// انتهى //
23:38ت م
0252