اقتصادي / "الإسكان التنموي" يوقع اتفاقية مع "عبدالله العثيم وأولاده الخيرية" لتوفير 1000 وحدة للأسر المستفيدة

الخميس 1443/10/25 هـ الموافق 2022/05/26 م واس
  • Share on Google+

الرياض 25 شوال 1443 هـ الموافق 26 مايو 2022 م واس
وقّع برنامج الإسكان التنموي اتفاقية تعاون ثنائية مع مؤسسة عبدالله بن صالح العثيم وأولاده الخيرية اليوم، لتوفِّير 1000 وحدة سكنية للأسر المستفيدة من البرنامج في جميع مناطق المملكة، بحضور معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل ونائبه معالي المهندس عبدالله بن محمد البدير.
وأوضح البرنامج أنَّ الاتفاقية تستهدف تحقيق التكامل بين "الإسكان التنموي" والقطاع غير الربحي لتوفير 1000 وحدة سكنية لمستفيدي البرنامج في جميع مدن ومناطق المملكة، التي من شأنها تفعيل دور الجمعيات الأهلية في قطاع الإسكان وزيادة الإسهام في الناتج المحلي من خلال دعم مشاريع الإسكان التنموي في المملكة، وتعزيز مشاركة أفراد المجتمع لتحقيق الاستقرار الاجتماعي للأسر الأشد حاجة، وزيادة نسبة التملك السكني للأسر السعودية وفق مستهدفات برنامج الإسكان – أحد برامج رؤية المملكة 2030- إلى 70% بحلول العام 2030.
ووقع الاتفاقية وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان للإسكان التنموي والمشاركة المجتمعية المهندس أحمد بن علي القرعاوي، والمشرف العام على مؤسسة عبدالله صالح العثيم وأولاده الخيرية الدكتور أحمد بن عبدالله الكبيّر.
وتتضمن الاتفاقية توفير البرنامج للأراضي داخل النطاق العمراني في بعض مناطق المملكة ومحافظاتها وتمليكها للمستفيدين، على أن تقوم المؤسسة ببناء 1000 وحدة سكنية على هذه الأراضي بالمواصفات والاشتراطات المعمارية والتخطيطية التي وضعتها الوزارة.
وأشار وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان للإسكان التنموي والمشاركة المجتمعية إلى أنَّ هذه الاتفاقية تأتي في إطار السعي لتحقيق ما نصت عليه رؤية المملكة 2030 من تهيئة البيئة اللازمة للقطاع غبر الربحي في أخذ زمام المبادرة في مواجهة التحديات واغتنام الفرص لتوفير الدعم السكني الملائم للأسر المستفيدة من الضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى تمكين القطاع غير الربحي ليكون أكثر فاعلية في قطاع الإسكان، كما أنها تأتي ضمن رفع مساهمة القطاع غير الربحي في إجمالي الناتج المحلي والسعي لدعم مشاريع الإسكان التنموي في جميع مناطق المملكة ومحافظاتها ومراكزها وتضافر الجهود وتكاملها في الاستفادة من الأنظمة والإمكانات المتاحة.
// انتهى //
13:52ت م
0064