ثقافي / مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يشارك في الحوار الاجتماعي للجهات الحكومية

الخميس 1443/10/25 هـ الموافق 2022/05/26 م واس
  • Share on Google+

الرياض 25 شوال 1443 هـ الموافق 26 مايو 2022 م واس
شارك مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، اليوم ، في اللقاء التنسيقي بين المرشحين من الجهات الحكومية للحوار الاجتماعي الثاني عشر تحت عنوان " آليات دعم سوق العمل بين الفرص والتحديات"، وذلك في مقر المركز بمدينة الرياض .
وفي بداية اللقاء أوضح الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الدكتور عبدالله بن محمد الفوزان، أن الحوار الاجتماعي يعتبر وسيلة لتحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي، حيث أثبت أثره الإيجابي على رأس المال البشري وانعكاساته على خطط التنمية، بوصفه قناة تواصل فعّالة بين الأطراف الثلاثة ( الجهات الحكومية، أصحاب العمل، والعمال)، وتسهيل إيجاد حلول اقتصادية واجتماعية وتنموية على طاولة الحوار للتوصل إلى حلول ناجعة تعمل على مواجهة التحديات الهائلة في عالم العمل واستغلال الفرص الناشئة عن التغييرات التي يشهدها اليوم، بما يؤدي إلى تعزيز التقدم الاجتماعي والاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة وتنفيذ أهدافها .
من جانبه قال وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس هاني بن عبد المحسن المعجل" إن هذا البرنامج يأتي امتدادا للمنظومة التي أطلقتها الوزارة خلال الأعوام الماضية لبحث ومناقشة قضايا متعلقة بسوق العمل وتحدياته ، وتعريف جميع الجهات المشاركة بالمناط منها وإظهار الدور التكاملي بين الجهات الحكومية " .
وتضمن اللقاء الحوار الاجتماعي وأنواع التفاوض والتشاور وتبادل المعلومات بين ممثلي الحكومة وأصحاب العمل والعمال، بشأن المسائل ذات الاهتمام المشترك، فيما يتعلق بالسياسات الاقتصادية والاجتماعية، ويُشكل هدفاً ووسيلة لتحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي، حيث تناول اللقاء تعريف الحوار الاجتماعي، ودور منظمة العمل الدولية والسلطة التشريعية، وأهدافه، ودوره في استقرار سوق العمل .
كما تناول الحوار الاجتماعي في المملكة خلال (11) عاماً، وأهم التوصيات التي خرجت بها اللقاءات خلال الأعوام الماضية، وأين وصل الحوار الاجتماعي في المملكة إلى الآن، ودور الجهات الحكومية والجهات المشاركة في دعمه، والدور المأمول خلال الدورة الحالية .
// انتهى //
17:09ت م
0133