اقتصادي / مصر تستضيف الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية

السبت 1443/10/27 هـ الموافق 2022/05/28 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 27 شوال 1443 هـ الموافق 28 مايو 2022 م واس
تنطلق بمدينة شرم الشيخ المصرية الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإسلامي، التي تعقد خلال الفترة من ١ إلى ٤ من يونيو المقبل، تحت شعار "بعد التعافي من الجائحة: الصمود والاستدامة" برعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ومشاركة وزراء الاقتصاد والتخطيط والمالية في الدول الأعضاء بالبنك البالغ عددها (57) دولة، بالإضافة إلى ممثلي مؤسسات التمويل الدولية والإقليمية، والبنوك الإسلامية والمؤسسات الوطنية للتمويل التنموي، واتحادات المقاولين والاستشاريين من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.
وأكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومحافظ مصر لدى مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتورة هالة السعيد، أهمية الشراكة الإستراتيجية بين مصر والبنك ومؤسساته، بما يدعم تحقيق التنمية والنمو الاقتصادي، منوه بجهود المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص في توفير التمويل لمشروعات القطاع الخاص بالدول الأعضاء من خلال العمليات التمويلية المباشرة، وإدارة الأصول، والتمويل الجماعي، وتنمية أسواق رأس المال الإسلامية، وتقديم الخدمات الاستشارية المالية.
وأوضح الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية أسامة عبد الرحمن القيسي، من جانبه، أن المؤسسة تهدف لتعزيز المعاملات التجارية في الدول الأعضاء وتسهيل تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة إليها، بما ينعكس على تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة في البلدان الأعضاء، وتوفير حلول الائتمان لتغطية المخاطر السياسية والتجارية، بالإضافة إلى حلول التأمين وإعادة التأمين التي تعزز الائتمان، بما يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الغراء.
من جهته، أكد الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية أيمن سجيني، اهتمام المؤسسة بالعمل على إنشاء وتوسيع وتحديث القطاع الخاص من خلال تمويل الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمشروعات، لافتًا إلى أن المؤسسة تقدم الخدمات الاستشارية للحكومات ومؤسسات القطاع الخاص وخصوصاً فيما يتعلق بسياسات رفع كفاءة العمليات وتطوير أسواق رأس المال مع تبني أفضل الممارسات الإدارية، إقامة وتعزيز علاقات التعاون والشراكة بهدف إنشاء التمويل المشترك أو الجماعي، وتطبق المؤسسة التكنولوجيا المالية لجعل التمويل أكثر كفاءة وشمولية.
بدوره، أكد الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة المهندس هاني سالم سنبل، أن المؤسسة شريك إستراتيجي للتنمية في مصر وستواصل المؤسسة في تقديم الحلول التجارية المتكاملة لتلبية احتياجات مصر في القطاعات الحيوية.
// انتهى //
15:01ت م
0054