سياسي / المبعوثة الخاصة لرصد ومكافحة معاداة السامية تطّلع على تجربة مركز "الحوار الوطني" في تعزيز التعايش والتسامح

الخميس 1443/12/1 هـ الموافق 2022/06/30 م واس
  • Share on Google+

الرياض 01 ذو الحجة 1443 هـ الموافق 30 يونيو 2022 م واس
اطّلع وفد من الولايات المتحدة الأمريكية، برئاسة المبعوثة الخاصة لرصد ومكافحة معاداة السامية السفيرة ديبورا ليبستات، على البرامج والأنشطة التي يُنفّذها مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني.
واستمع الوفد الذي استقبله الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن محمد الفوزان، وعدد من قيادات المركز، اليوم، إلى عرضٍ موجزٍ لجهود المركز في التسامح من خلال أنشطته ومبادراته وبرامجه ولقاءاته المتنوعة، كما اطلع على نتائج أول مؤشر للتسامح من نوعه في المنطقة والذي أنجزه المركز، يظهر من خلال المقاييس العلمية أن المجتمع السعودي متسامح مع مختلف الثقافات والحضارات.
ورحّب الأمين العام في مستهل اللقاء بالوفد، مؤكدًا أهمية تفعيل التواصل والحوار مع الآخر لبناء جسور التفاهم مع مختلف الثقافات، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها المملكة وفق رؤية 2030م في مجال دعم التسامح وتعزيز التعايش السلمي مع مختلف الشعوب مستندةً في ذلك على مبدأ الإسلام الوسطي المعتدل.
إثر ذلك، قام الوفد بزيارة إلى معرض الحوار التفاعلي للمركز للتعرف على جهود المملكة في دعم الحوار بين مختلف الثقافات والحضارات، وما تقدمه من مشاريع محلية لتقوية النسيج المجتمعي، وإقليمية وعالمية في بناء وتعزيز التنوع الثقافي والمشتركات الإنسانية.
// انتهى //
15:28ت م
0098