عام / تأسيس شبكة عربية للرصد الإشعاعي البيئي والإنذار المبكر

الخميس 1443/12/8 هـ الموافق 2022/07/07 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 08 ذو الحجة 1443 هـ الموافق 07 يوليو 2022 م واس
رحب كبار المسؤولين العرب المعنيين حول تأسيس بنية تحتية عربية للاستعداد للطوارئ النووية، بتأسيس الهيئة العربية للطاقة الذرية والوكالة الدولية للطاقة الذرية "الشبكة العربية للرصد الإشعاعي البيئي والإنذار المبكر".
وأكد المسؤولون في بيانهم الختامي أن تأسيس هذه الشبكة سيعزز إنشاء وتطوير الشبكات الوطنية للرصد الإشعاعي والإنذار المبكر في الدول العربية لمواجهة أي حوادث قد ينتج عنها انبعاثات إشعاعية ملوثة للبيئة، كما ستسهم الشبكة في بناء القدرات وتعزيز البنية التحتية والتعاون العربي في مجال الاستعداد والاستجابة للطوارئ الإشعاعية والنووية والتعافي منها.
ورأى المشاركون أن الاجتماع بمثابة وضع حجر الأساس لإعداد خارطة طريق عربية مشتركة لتطوير بنية تحتية وطنية وإقليمية للاستعداد والاستجابة للأحداث والحوادث النووية والإشعاعية، كما أنه يرسي أسس التعاون العربي في هذا المجال، ويسهم في خلق جو من التعاون والتنسيق، ويضع أرضية مشتركة لتبادل المعلومات والتجارب بين الدول العربية في مجال الطوارئ النووية والإشعاعية.
وأوصى الاجتماع بتكليف الهيئة العربية للطاقة الذرية والوكالة الدولية للطاقة الذرية بالعمل سوياً على دعم الشبكة العربية وتوفير الظروف اللازمة لتطويرها واستدامتها، مطالبًا الهيئة العربية للطاقة الذرية بإعداد خارطة طريق للتعاون العربي للاستعداد والاستجابة للطوارئ الإشعاعية والنووية.
// انتهى //
17:42ت م
0112