رياضي / الأمير عبدالعزيز الفيصل يشهد ختام ألعاب التضامن الإسلامي

الجمعة 1444/1/21 هـ الموافق 2022/08/19 م واس
  • Share on Google+

الرياض 21 محرم 1444 هـ الموافق 19 أغسطس 2022 م واس
رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله - على الدعم والاهتمام اللا محدود الذي يوليانه للاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي للنهوض بأنشطته نحو الهدف المنشود منها.
جاء ذلك خلال كلمة سموه بالحفل الختامي لدورة ألعاب التضامن الإسلامي الذي أقيم أمس على ملعب الجامعة في مدينة قونية التركية بحضور رئيس البعثة السعودية المشاركة بالدورة الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد ومعالي وزير الشباب والرياضة بجمهورية تركيا الدكتور محمد محرم كساب أوغلو وعدد من رؤساء اللجان الأولمبية الوطنية.
وثمّن سموه لجمهورية تركيا حكومة وشعباً، بقيادة فخامة الرئيس رجب طيب أروغان، ومعالي وزير الرياضة الدكتور محمد محرم، ولمدينة قونية على استضافة هذه النسخة الاستثنائية من الألعاب الإسلامية. وهنأ الأمير عبدالعزيز الفيصل جميع الفائزين والفائزات بالميداليات الإسلامية، معبرا عن اعتزازه بمنظمي الدورة من إداريين ومتطوعين.
وشهدت منافسات اليوم الأخير من الدورة تحقيق لاعب أخضر الكاراتيه طارق حامدي الميدالية الذهبية في مسابقة وزن فوق 84 كجم بعد فوزه على نظيره الأذربيجاني إسماعيلوف قوربان بنتيجة 10-4 . وتوج الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد رئيس البعثة السعودية في الدورة اللاعب حامدي بالذهبية، إذ افتتح اللاعب مشواره بالفوز على المغربي أحمد خاضر بالترجيح، ليكسب القطري خالد حسنين في ربع النهائي بنتيجة 3-0، ثم تغلب على التركي سين فاتح في نصف النهائي بنتيجة 2-0 . وحل لاعب الأخضر فرج الناشري في المركز الرابع لمنافسات وزن تحت 83 كجم، بخسارته من المغربي نبيل الشعبي، وهو الذي فاز على الماليزي محمد شاردي 7-1، ثم الأوزبكي علي سلطان 1-0، ثم خسر من الأذربيجاني عبدالله بانه 1-0، ثم تغلبه على الباكستاني علي عمران 2-0.
وفي منافسات الكاتا للفرق، حقق الفريق السعودي والمكون من فرج الناشري ومحمد الراجح وفاضل الغمغام المركز الرابع بـ 23.5 نقطة. وبذلك اختتمت المملكة مشاركتها في الدورة بتحقيق 24 ميدالية (ذهبيتان، و 12 فضية، وعشر برونزيات)، في المركز الخامس عشر من بين 54 دولة مشاركة .
واستحوذ منتخب رفع الأثقال على النصيب الأعلى من الميداليات بإحرازه لـ11 ميدالية ( ذهبية واحدة و 6 فضيات و 4 برونزيات )، وجاءت ألعاب القوى ثانياً بـ5 ميداليات (4 فضيات وبرونزية واحدة)، ثم الكاراتيه بثلاث ميداليات (ذهبية وبرونزيتان)، ثم كرة الطاولة بميداليتين (فضية ومثلها برونزية)، ثم السباحة البارالمبية بميدالية وحيدة برونزية، إضافة إلى ميدالية فضية في الألعاب الجماعية من نصيب منتخب كرة القدم تحت 23 عاما.
وتفاوت المستوى الفني للمنتخبات السعودية التي شاركت بالدورة، عطفاً على العديد من العوامل الفنية، ومن أهمها الفئات العمرية، والتمثيل الخارجي الأول، ومنح الفرصة للجيل الرياضي الجديد والمؤمل منه أنه يكون بطل آسياد الرياض 2034.
// انتهى //
07:12ت م
0015