عام / الأردن والسويد تنظمان مؤتمرًا دوليًا لحشد الدعم لـ "الأونروا"

الجمعة 1444/2/27 هـ الموافق 2022/09/23 م واس
  • Share on Google+

نيويورك 27 صفر 1444 هـ الموافق 23 سبتمبر 2022 م واس
نظمت الأردن والسويد بمدينة نيويورك أمس، مؤتمرًا دوليًا لحشد الدعم المالي والسياسي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وعدد من وزراء خارجية وممثلي نحو أربعين دولة ومنظمة دولية، والمفوض العام للوكالة فيليب لازاريني.
وتحدث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال المؤتمر عن محورية دور وكالة الأونروا في تعزيز الاستقرار الإقليمي، داعيًا لتوفير التمويل الكافي والمستدام لها.
وأوضح أنه وعلى الرغم من الدعم المقدر للمانحين على مدى السنوات الماضية، إلاّ أنه ما يزال هناك فجوة في التمويل تقدر بنحو 100 مليون دولار، داعياً المجتمع الدولي للنهوض بمسؤولياته والعمل على تجسير هذه الفجوة التمويلية وسد العجز.
بدوره، أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أهمية دور الوكالة كعامل استقرار مهم في المنطقة وضرورة استمرارها بتنفيذ ولايتها الأممية بالكامل، وأهمية قيام المجتمع الدولي بتوفير الدعم السياسي والمالي اللازم للوكالة حتى تتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها الحيوية للاجئين.
وشدد الصفدي على ضرورة العمل بمبدأ التشاركية في تحمل الأعباء، مؤكداً ضرورة وجود آليات تمويل طويلة الأمد، تضمن للوكالة تقديم خدماتها الحيوية وفقًا لتكليفها الأممي، لتفادي تبعات استمرار العجز المالي.
من جانبها، شددت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، على أهمية توفير دعم مالي مستدام ومستقر للوكالة لتتمكن من تقديم خدماتها في قطاعات التعليم والصحة والإغاثة وغيرها من الخدمات في مناطق عملياتها الخمس.
من جهته، عرض المفوض العام لوكالة الأونروا فيليب لازاريني التحديات التي تواجه الوكالة وخططها للأعوام القادمة، وجهود توفير الدعم اللازم لها.
// انتهى //
03:06ت م
0022