عام / المشاركون في جلسات اليوم الأول لمؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية يناقشون أهمية الاجتهاد في الواقع المعاصر

الأحد 1444/2/29 هـ الموافق 2022/09/25 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 29 صفر 1444 هـ الموافق 25 سبتمبر 2022 م واس
شهدت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر الدولي الـ 33 للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، المنعقد حاليًا في العاصمة المصرية القاهرة، انعقاد عدد من الجلسات العلمية التي شارك فيها أكثر من 22 متحدثًا.
وناقش المشاركون في الجلسات العديد من الموضوعات، منها ثقافة الاجتهاد وضرورة الأخذ بوسائله وضوابطه، والقضايا المعاصرة التي فرضت نفسها على واقع الاجتهاد، وأهمية الاجتهاد وشروطه باعتباره ضرورة يجب على العلماء العمل بها، والقضايا المعاصرة في عصر التحول الرقمي.
وأشاروا إلى أن الاجتهاد لا غنى عنه في الواقع المعاصر، وأنه ضرورة من ضروريات العمل العلمي التي يتعامل بها الفقيه مع النصوص الشرعية، لمواجهة التحديات التي تمر بها الأمة الإسلامية.
ودعوا إلى ضبط وقياس الساحات التي انفتحت على مصرعيها أمام كل من قد يكون مجتهدًا أو مفتيًا وغيرهم من غير المتخصصين، مطالبين بضرورة تدريب القائمين على شؤون الاجتهاد وأمور الدعوة على مهارات الاتصال والتواصل مع فئات المجتمع المختلفة، وتوظيف الوسائل الحديثة في نشر الدعوة الإسلامية وتصحيح المفاهيم المغلوطة.
وشدد المشاركون على ضرورة التكامل بين الجهات المختصة بالاجتهاد والدعوة وبين المؤسسات الإعلامية في العالم العربي والإسلامي.
// انتهى //
01:31ت م
0007