ثقافي / مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يشارك بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2022م

السبت 1444/3/5 هـ الموافق 2022/10/01 م واس
  • Share on Google+

الرياض 05 ربيع الأول 1444 هـ الموافق 01 أكتوبر 2022 م واس
أطلع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني زواره على مناشط المركز الثقافية المتمثلة في عدد من الإصدارات المتخصصة بثقافة الحوار وآدابه، من خلال جناحه الخاص الذي يحوي على العديد من المطبوعات والدراسات والمؤشرات المتخصصة التي قام بإصدارها في مختلف المجالات لتعزيز منظومة القيم التي يعمل عليها المركز، إضافة إلى التعريف بجائزة الحوار التي تعدّ إحدى المبادرات الوطنية التي يقدمها المركز ‏لتحقيق مزيد من التفاعل مع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، والمجتمع المدني والأفراد، وتقديرهم وتحفيزهم على تقديم ‏المبادرات الوطنية، التي تسهم في إبراز وتعزيز قيم الحوار والتسامح والتعايش والتلاحم، للإسهام في تحقيق تطلعات ‏رؤية المملكة.
جاء ذلك خلال مشاركة المركز بمعرض الرياض الدولي 2022، الذي تنظمه هيئة الأدب والنشر خلال المدة من 29 سبتمبر 2022 إلى 8 أكتوبر، وذلك في واجهة الرياض.
كما يشارك المركز بالعديد من الإصدارات والقصص الموجهة للأطفال، التي تهدف إلى غرس مفهوم الحوار في نفوس الأطفال ونشر قيم الحوار وتعزيز مبادئه وتشجيعهم على ممارسة الحوار الإيجابي مع الجميع وحث الأطفال على احترام إنسانية الآخرين وتقدير مشاعرهم والتعايش معهم وترسيخ مفهوم حب الوطن وتعزيز مبادئ الانتماء والولاء في نفوسهم، تضمنت عناوين المجموعة القصصية " الحوار طريق التفاهم " و " جلسة حوار " و" الموهبة الصامتة " و " الكنز الحقيقي " و " حوار بين الأفكار " و " الموهبة الخفية " ونبني الوطن معا " و " التحاور مع الأم " و " البيئة أمانة " و " ابتسامة من ذهب " ومجلة " عبدالعزيز ونورة ".
كما تتضمن المعرض عددا من الإصدارات والأنشطة المتعلقة بالحوار الحضاري وإيصال الصورة الحقيقة عن المملكة من خلال برنامج " جسور " لترسيخ قيم الحوار الحضاري، وتقوية اللحمة الوطنية، وتعزيز التعايش والتلاحم وحماية النسيج المجتمعي في مناطق المملكة كافة.
وتأتي هذه المشاركة تأكيدا للدور الثقافي الذي يقوم به المركز لتعزيز ونشر القيم الحوارية، ونشر ثقافة الاعتدال والوسطية والتسامح في المجتمع، خاصة أن معرض الكتاب أصبح يشكل منارة سعودية بارزة تحظى باهتمام ومتابعة جميع المثقفين في مختلف أنحاء العالم، عطفاً على ما تقدمه من برامج ثقافية ذات طابع دولي وحضاري.
// انتهى //
16:38ت م
0053