عام / سمو أمير الرياض يرأس جلسة مجلس المنطقه لدورته الثالثة لعام 1444هـ

الثلاثاء 1444/3/8 هـ الموافق 2022/10/04 م واس
  • Share on Google+

الرياض 08 ربيع الأول 1444 هـ الموافق 04 أكتوبر 2022 م واس
رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة بعد ظهر يوم الثلاثاء 8 / 3 / 1444هـ الموافق 4 / 10 / 2022م جلسة المجلس لدورته الثالثة لعام 1444هـ في مكتب سموه بقصر الحكم.
ونوه سموه خلال الاجتماع بما تشهده المملكة من تطور وتقدم تحت رعاية ومتابعة القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ــ حفظهما الله-.
وأوضح أمين عام مجلس منطقة الرياض علوش السبيعي أن جدول أعمال الجلسة تضمن محضر اجتماع الدورة السابقة ( الثانية ) لعام 1443هـ والمنعقدة في 1 / 11 / 1443هـ وما صدر من توصيات وقرارات حيالها.
بعدها تم مناقشة ما ورد في تقرير لجنة التنمية والمرافق والذي تضمن عدداً من الموضوعات والمقترحات المتعلقة بالنواحي التنموية والخدمية.
كما استعرض المجلس المواضيع المقدمة من اللجنة التعليمية وكان من أبرزها توجيه التعليم الأهلي للاستثمار في الأكاديميات التعليمية النوعية ، كما أيدت اللجنة الخطوات التي اتخذتها الوزارة من خلال استحداث نظام المسارات في المرحلة الثانوية وذلك فيما يخص التخصصات الغير مطلوبة في الجامعات واحتياجها بالسوق والتخصصات المطلوبة لرؤية 2030م، كما أوصت اللجنة بالتوسع في إنشاء الجمعيات ذات النشاط التعليمي والتي تقدم خدماتها من خلال مدارس غير ربحية وتقديم برامج تستهدف كافة فئات المجتمع.
كما أستعرض المجلس ما ورد من لجنة شئون الاسرة بشأن أهمية النظر في غلاء الأسعار للاحتياجات الأساسية (الصحية ، والغذائية) للطفل.
وأيضاً استعرضت اللجنة الثقافية والإعلامية في مجلس منطقة الرياض الخطوات التي تمت في جائزة الأمير فيصل بن بندر للشعر الفصيح ، ورأى المجلس قيام اللجنة بالتعاون مع وزارة الإعلام ، بإعداد الخطة الإعلامية المناسبة لتحقيق المستهدفات المرجوة .
كما استعرض المجلس المواضيع المقدمة من لجنة التنمية الاقتصادية والصحية التي من شأنها الارتقاء بالخدمات المقدمة بالمنطقة , وكذلك الاطلاع على البرامج والمشاريع المتعلقة باللجنة النسائية للتنمية المجتمعية والتي كان من ابرزها تفعيل اتفاقية المديرية العامة للصحة بشأن المشروع المقترح تنفيذه (الحملة التوعوية الشاملة بعنوان أصحاء) والذي يهدف الى تحقيق أعلى مستوى من الثقافة المجتمعية للصحة الوقائية والعلاجية.
وفي نهاية الاجتماع شكر سموه أعضاء المجلس على جهودهم التي يبذلونها في إعداد الدراسات وبلورة المقترحات النافعة.
// انتهى //
14:54ت م
0098