ثقافي / التراث والثقافة والتنمية المستدامة حاضرة بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2022

الخميس 1444/3/10 هـ الموافق 2022/10/06 م واس
  • Share on Google+

الرياض 10 ربيع الأول 1444 هـ الموافق 06 أكتوبر 2022 م واس
نُظمت على هامش فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب 2022م أمس ندوة ثقافية حوارية بعنوان " التراث والثقافة والتنمية المستدامة"، بمشاركة الدكتور مصطفى الخنوسي، والدكتور عبدالمجيد فنينة.
وأوضح الدكتور الخنوسي، أن التراث الثقافي ثروة لا تقدر بثمن ولا يمكن تعويضها، ليس فقط لكل بلد ولكن للبشر عامة، مُشيراً إلى أن اندثار أو زوال أي بند من هذا التراث الثمين يعد إفقاراً لتراث شعوب العالم، كما أن بعض أجزاء هذا التراث " ذات قيمة استثنائية "، وتستحق أن تحظى بحماية خاصة ضد الأخطار، مؤكداً أن التراث الثقافي هو شاهد على التاريخ ومكون من مكونات الهوية الوطنية، بالإضافة إلى أن التراث الثقافي هو مادة للبحث العلمي ومنتوج ثقافي، ومورد اقتصادي للتنمية المستدامة.
من جانبه بين الدكتور فنينة أن التراث بأصنافه يعد بلا ريب مصدر دخل لاقتصادات الدول والأفراد، مؤكداً وجوب حمايته وحفظه وتثمينه والاستثمار فيه، وعاداً أن هناك دراسات حول علم النقائش يتم فيها التركيز على جرد وتبويب النقائش بحسب الفترات التاريخية، وحسب مضامين نصوصها مع دراسة دقيقة لمحمل النص وشكل وأسلوب صياغته؛ لاستخراج ما يتضمنه من معطيات تاريخية اجتماعية واقتصادية.
// انتهى //
02:21ت م
0004