عام / سموُّ أميرِ الشرقية يرعى حفلَ تخريج ٤٠٣ طلاب من جامعة الأمير محمد بن فهد

الأحد 1444/5/3 هـ الموافق 2022/11/27 م واس
  • Share on Google+

الخبر 03 جمادى الأولى 1444 هـ الموافق 27 نوفمبر 2022 م واس
رعى صاحبُ السموِّ الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بحضور صاحبِ السموِّ الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الأمير محمد بن فهد - اليوم - حفلَ تخريج ٤٠٣ طلاب من طلاب جامعة الأمير محمد بن فهد للعام ٢٠٢٠/٢٠٢١، وذلك بمقر الجامعة بمحافظة الخبر.
ونوَّه سموُّ أمير المنطقة الشرقية بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – من دعم وحرص واهتمام بالعلم والمعرفة والاستثمار في شباب وشابات الوطن، إيماناً بأن الشباب هم عماد المستقبل، وهم من سيواصلون مسيرة البناء والتنمية، مؤكداً أهميةَ التعليم الجامعي، وتوافق وملاءمة التخصصات الدراسية مع سوق العمل، والإسهام في تسليح أبناء وبنات الوطن بالعلم والمعارف الضرورية التي تتماشى مع خطط الوطن المستقبلية ومستهدفات رؤية المملكة ٢٠٣٠.
وهنَّأَ سموُّه الخريجين، داعياً الله لهم بالتوفيق في حياتهم العملية، وأن يسهموا في رفعة الوطن وتطوره.
من جانبه، أوضح رئيس الجامعة الدكتور عيسى الأنصاري - في كلمته - أن الجامعة تضع أول اهتماماتها بناء الإنسان المحصن بقيم العلم والمعرفة، لذلك فهي تأخذ بمنظومة الجودة المستدامة؛ مما انعكس على تقدم الجامعة في التصنيفات الأكاديمية العالمية وحصول برامجها على الاعتمادات الأكاديمية المحلية والعالمية، الأمر الذي ساعدها على توفير مناخ معرفي وإبداعي فاعل وجاذب لأبناء الوطن وغيرهم، مهنئًا الخريجين، وموصياً إياهم بالجد والاجتهاد للنجاح في الحياة العملية، الذي يتحقق بالعلم والعقل المعد جيداً.
بعد ذلك ألقى الطالب الخريج عبدالعزيز العباد كلمة الطلاب، أعرب فيها عن شكره وتقديره لسموِّ أميرِ المنطقة الشرقية لرعايته حفلَ التخرج، منوهاً بما وفَّرته الجامعة من الإمكانات التعليمية والخدمات المساندة التي أسهمت في نجاح الطلاب وتفوقهم.
عقب ذلك ألقى سموُّ وزيرِ الدولة عضو مجلس الوزراء نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، كلمة أعرب فيها عن شكره باسمه وباسم منسوبي الجامعة لسموِّ أميرِ المنطقة الشرقية على رعايته حفلَ التخريج، ومشاركته أبناءَه الخريجين فرحتهم بالتخرج، منوهاً بما تحظى به جامعات المملكة من اهتمام كبير من قبل القيادة الرشيدة - أيدها الله - وبما توليه رؤية 2030 وبرامج التحول الوطني 2020 من اهتمام بالتعليم بمراحله وأنماطه كافة.
وأكدَ سموُّه سعيَ الجامعة إلى تقديم تعليمٍ نوعي ومتميز يسهم بالفعل في تلبية احتياجات الحياة وأخذ مكانة علمية عالمية، مشيراً إلى ما حققته الجامعة في السنوات الماضية من إنجازات متعددة سواءً على المستوى المحلي أو العالمي خاصة في مجالي الاعتمادات والتصنيفات الأكاديمية والعالمية حيث احتلت الجامعة مراتب متقدمة في ذلك.
وفي الختام التقطت الصور التذكارية لسموِّ أميرِ المنطقة الشرقية مع الطلاب الخريجين.
// انتهى //
21:43ت م
0118