ثقافي / هيئة الأدب والنشر والترجمة تُنظم بعد غدٍ الدورة الثانية من مؤتمر الرياض الدولي للفلسفة

الثلاثاء 1444/5/5 هـ الموافق 2022/11/29 م واس
  • Share on Google+

الرياض 05 جمادى الأولى 1444 هـ الموافق 29 نوفمبر 2022 م واس
تُنظم هيئة الأدب والنشر والترجمة بعد غدٍ الخميس, أعمال الدورة الثانية من مؤتمر الرياض الدولي للفلسفة، الذي تحتضنه مكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض على مدى ثلاثة أيام متتالية، تحت عنوان "المعرفة والاستكشاف: الفضاء، والزمان، والبشرية"، وبمشاركة واسعة من المفكرين والفلاسفة والعلماء والفنانين ورواد الفضاء والكتاب والمؤرخين من مختلف الجنسيات.
وسيناقش المؤتمر في 28 محاضرة علمية وجلسة حوارية، عدة موضوعات وقضايا من أبرزها؛ الأخلاق في الاستكشاف، ومعضلات الذكاء الاصطناعي، وتعقيدات دبلوماسية الفضاء، وتقييم كيف ستشكل هذه القضايا مستقبل البشرية، ولماذا يجب أن نتهيأ لعالم عابر للكواكب، وتفاصيل استكشاف الفضاء والزمان في وقتنا الحالي، وتأمل كوكب الأرض لمناقشة وجهات نظر جديدة حول الإنسانية، وأساليب للتساؤل الفلسفي في الفصل المدرسي، وأهمية الفلسفة في عالم تتعدد فيه مراكز القوة.
كما سيضم المؤتمر بجانب الجلسات الحوارية والمحاضرات العلمية مجموعة من ورش العمل المفتوحة والتي ستتناول موضوعات المؤتمر، إضافةً إلى العديد من الفعاليات المصاحبة والتي يعد من أبرزها مقهى الفلسفة، الذي سيوفر فرصة للمشاركين للتفاعل مع بعضهم البعض في بيئة مريحة، بجانب مساحة فلاسفة الغد والخاصة بالأطفال، وفعالية المخيم الفلسفي، إضافةً إلى مسابقة القراءة بين السطور، وهي عبارة عن بطولة نقاشية بين أربع مجموعات من المفكرين، ستناقش كل منها الأفكار وتُعللها خلال جلستين حواريتين على مدار يومين متتاليين.
ودعت الهيئة الراغبين والمهتمين بحضور الدورة الثانية من مؤتمر الرياض الدولي للفلسفة، بالاطلاع على كافة معلوماتها وبرامجها وأنشطتها من خلال المنصة الإلكترونية على الرابط: https://engage.moc.gov.sa/philosophy_conference#section-about-us والتسجيل من خلالها لحضور فعاليات المؤتمر المختلفة.
ويعد مؤتمر الرياض الدولي للفلسفة إحدى مبادرات هيئة الأدب والنشر والترجمة، التي تسعى من خلالها إلى تطوير منظومة فكرية إبداعية تطلق العنان لأشكال جديدة وملهمة من التعبير، حيث تهدف الهيئة من خلال أنشطتها المختلفة إلى إثراء المحتوى الأدبي للمملكة، وتعمل على توظيف التقنيات المبتكرة لتعزيز حضور هذا المحتوى رقميًا، وإقامة شراكات مع القطاعات العامة والخاصة وغير الربحية محليًا ودوليًا.
// انتهى //
15:47ت م
0115