اجتماعي / مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ أكثر من 300 مشروع تطوعي خارجي ويواصل جهوده لخدمة العمل التطوعي

الاثنين 1444/5/11 هـ الموافق 2022/12/05 م واس
  • Share on Google+

الرياض 11 جمادى الأولى 1444 هـ الموافق 05 ديسمبر 2022 م واس
يعد العمل التطوعي أحد أهم الأعمال النبيلة التي توارثها أبناء المملكة العربية السعودية، بعطائهم السخي، وعونهم للمحتاجين، والوقوف معهم، إذ إن العمل التطوعي يعد سمة المجتمعات الحيوية، لدوره في تفعيل طاقات المجتمع، وإثراء الوطن بمنجزات أبنائه، فيما أولت رؤية المملكة الطموحة 2030 اهتماماً كبيراً بالعمل التطوعي، وتعزيز الوعي والثقافة حول أهميته، وتوفير البيئة الداعمة والمناسبة له، بما يسهم في زيادة عدد المتطوعين إلى مليون متطوع.
واستشعاراً بالمسؤولية حول العمل الإنساني قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتنفيذ العديد من المبادرات والبرامج في العمل التطوعي، والذي يعد أحد مبادئ العمل الإنساني التي تحرص عليها المنظمات والجهات العاملة في هذا المجال، ولم يقف على تنفيذ المبادرات فحسب، بل إنه أتاح الفرصة للراغبين بالعمل التطوعي وخدمة الإنسانية، وقام باستقطاب المتطوعين، ودعمهم وتأهيلهم؛ للمشاركة في الأعمال الإنسانية والإغاثية التي يقوم بها المركز حول العالم، كما أنه قام بنقل الخبرات للكوادر الصحية في الدول المستفيدة.
ومن أبرز تلك المبادرات تدّشين معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة البوابة السعودية للتطوع الخارجي، والتي يتم من خلالها تسجيل الراغبين بالتطوع في الأعمال الإنسانية للمركز، وقد بلغت نسبة المسجلين في البوابة حتى الآن أكثر من 20 ألف شخص. كما يقوم المركز ضمن جهوده في دعم العمل التطوعي، بتنفيذ برامج إنسانية تطوعية متنوعة في العديد من الدول المستهدفة، بمشاركة كوادر سعودية مختصة بشتى المجالات، حيث بلغ عدد تلك البرامج حتى الآن 302 برنامجاً تطوعياً في المجالات الطبية والتطوعية والتدريبية، استفاد منها أكثر من 731 ألف شخص في 25 دولة حول العالم.
وتعد البرامج الطبية التطوعية من أكثر البرامج التي يستهدفها المركز؛ وذلك نظرًا للاحتياج الإنساني في الدول المتضررة والمنكوبة، ويشمل برنامج نور السعودية التطوعي لمكافحة العمى بواقع 206 مشاريع، والبرنامج الطبي التطوعي لجراحة القلب المفتوح والقسطرة للكبار والأطفال بواقع 37 مشروعًا، بالإضافة إلى تنفيذ 21 مشروعًا ضمن برامج الجراحات المختصة وتشمل (جراحة المسالك البولية، الجراحات العامة، جراحات الأورام، جراحات التجميل، جراحات العظام، جراحات المخ والأعصاب)، فضلاً عن تقديم الخدمات الصحية والتعليمية والتدريبية للاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالأردن حيث جرى تنفيذ 15 مشروعًا، فيما بلغ إجمالي عدد العمليات الجراحية التي تم إجراؤها ضمن تلك البرامج أكثر من 80 ألف عملية جراحية، وفي مجال البرامج العامة فقد تم تنفيذ 10 برامج في مجالات الدعم والتمكين الاقتصادي والتعليم والإسعاف والبحث والإنقاذ وتمكين المرأة وحماية الطفل.
ويشارك مركز الملك سلمان للإغاثة العالم بالاحتفاء باليوم الدولي للمتطوعين والذي يوافق الخامس من شهر ديسمبر من كل عام، وذلك تقديرًا لجهودهم وتضحياتهم في هذا المجال، وتعزيزًا لهذا العمل الإنساني النبيل، وذلك في إطار جهوده الحثيثة في دعم العمل التطوعي، والاهتمام بالمتطوعين، وتذليل الصعاب لهم، وفتح آفاق التطوع الخارجي لهم، وذلك للإسهام في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.
ويمكن للراغبين بالتطوع ضمن برامج المركز التسجيل عبر البوابة السعودية للتطوع: https://volunteer.ksrelief.org/ , حيث يتم اختيار المشاركين وفق شروط ومعايير محدّدة تتناسب مع طبيعة البرنامج التي ينفّذها المركز.
// انتهى //
14:56ت م
0099