عام / سمو أمير القصيم : الشاعر محمد بن عثيمين وثّق مناقب وبطولات الملك عبدالعزيز في قصائد عظيمة لمراحل مشرفة لتاريخ الوطن

الاثنين 1444/5/11 هـ الموافق 2022/12/05 م واس
  • Share on Google+

بريدة 11 جمادى الأولى 1444 هـ الموافق 05 ديسمبر 2022 م واس
وصف صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، الشاعر محمد بن عبدالله بن عثيمين شاعر الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - ، بأنه عُرف بالشعر الجزل بالفصحى ، وبلغته العربية المتمكنة ، التي استطاع من خلالها توثيق خصال ومناقب وبطولات الملك عبدالعزيز رحمه الله في قصائد عظيمة، كان الشعر حينها هو الإعلام التوثيقي لتلك المرحلة المشرفة في تاريخ الوطن .
جاء ذلك خلال الجلسة الأسبوعية لسموه ، بعنوان : "من ابن عثيمين .. شاعر الملك عبدالعزيز "،؟ التي أقيمت مساء اليوم في قصر التوحيد بمدينة بريدة ، بحضور وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان ، وعدد من المسؤولين والأهالي بالمنطقة .
وقال سمو أمير القصيم : إن من أصدق وأنفس الكتب التي وثقت للشاعر ابن عثيمين رحمه الله هو كتاب العقد الثمين للأديب والمؤرخ سعد بن عبدالعزيز بن رويشد رحمه الله الذي وثّق سيرة الشاعر الفذ ومعظم قصائده العظيمة.
وأضاف سموه : "بما أن الشعر يعتبر ديوان العرب فإن شعر شاعر الملك عبدالعزيز يعتبر من أصدق وأدق القصائد التي قيلت في الملك المؤسس وحكمته وشجاعته وخصاله العظيمة"، موضحاً أن الشاعر محمد بن عثيمين عايش مرحلة التأسيس وأنشد بكل فخر واعتزاز بالملك عبدالعزيز باللغة العربية الفصحى وكذلك بالملك سعود رحمهما الله في قصائده الوطنية العظيمة، لافتاً النظر إلى أن الشاعر ابن عثيمين ، من الشعراء المخلصين لوطنهم وقيادتهم الذي أشاد وأجاد في وصف الملك المؤسس، وفضله العظيم على هذه البلاد وأمنها واستقرارها، و من الشعراء الضالعين في اللغة العربية الفصحى .
من جانبه ، بيّن المتحدث الرئيس للجلسة الدكتور ناصر الرشيد ، أن الشاعر محمد بن عبدالله بن عثيمين جاء شعره فنياً قوياً شاباً ، متطرقاً إلى سيرة ومسيرة الشاعر ابن عثيمين، حيث تجوّل وتعلّم لدى عدد من المشايخ في عدد من البلدان لحرصه على التزود بالعلم، وترك التنقل في البلاد حتى استقر بوطنه، مستعرضاً علاقته الوطيدة بالملك سعود رحمه الله .
وتطرق الرشيد إلى صفات الشاعر ابن عثيمين بأنه كثير الصمت كثير الصلة والرحمة، واستخدم مصطلحات لم يستخدمها أحد قبله ولا بعده، وركز على أشياء مهمة في إمامة الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه -.
الأكاديمي بجامعة القصيم الدكتور أحمد الطامي ، بيّن أن نبوغ ابن عثيمين الشعري استمر لما بعد الأربعين، وارتباط الشاعر بالملك عبدالعزيز، مع بداية حياته الشعرية، التي تزامنت مع بداية التأسيس للوطن ، وأسهم محمد بن عثيمين في انتشال الشعر الفصيح في ذلك الوقت .
وفي نهاية الجلسة كرّم سمو أمير القصيم أسرة الشاعر محمد بن عثيمين ، والمتحدث الرئيس للجلسة الدكتور ناصر الرشيد .
// انتهى//
23:04ت م
0221