عام / سموُّ أميرِ الرياض يفتتحُ المؤتمرَ والمعرضَ الدولي الثالث للتمور بمشاركة محلية وعربية ودولية واسعة

الأربعاء 1444/5/13 هـ الموافق 2022/12/07 م واس
  • Share on Google+

الرياض 13 جمادى الأولى 1444 هـ الموافق 07 ديسمبر 2022 م واس
رعى صاحبُ السموُّ الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض اليوم، افتتاح المؤتمر والمعرض الدولي الثالث للتمور الذي نظَّمه المركز الوطني للنخيل والتمور، بمشاركة محلية وعربية ودولية لـ 36 دولة من مختلف دول العالم.
وقام سموُّه بجولة على المعرض اطلع فيها على آخر التطورات في إنتاج النخيل والتمور والاستفادة منها ودعم برامج الاستثمار والتنمية فيها.
وأوضح معالي نائب وزير البيئة المياه والزراعة المهندس منصور بن هلال المشيطي أن المؤتمر والمعرض الدولي للتمور يأتي في إطار الجهود لتحقيق التوعية حول المنتجات القائمة على التمور، وتعزيز الفوائد الغذائية للتمور كفاكهة غير اعتيادية، وتقديم المقترحات للتغلب على تحديات قطاع التمور، وليكون حافزًا لتعزيز الشراكات الرامية لتنمية القطاع وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030.
وأضاف معالي المهندس المشيطي أن المنتدى يسعى لدعم التجارة وتبادل المعارف، والعمل على تنويع الاقتصاد وتعظيم القدرات الاستثمارية، ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى إنشاء منصة عالمية؛ لتطوير نطاق فعاليات قطاع التمور ودعم الابتكار والصناعات التحويلية .
من جانبه، صرَّح الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور الدكتور محمد النويران بأن المؤتمر والمعرض- الذي انطلق اليوم وتستمر فعالياته إلى يوم السبت القادم بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات- يناقش العديد من القضايا والموضوعات المتعلقة بتنويع الاقتصاد وتعظيم القدرات الاستثمارية،ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وإنشاء منصة عالمية لتطوير نطاق فعاليات قطاع التمور ودعم الابتكار والصناعات التحويلية. وأضاف الدكتور النويران أن البرنامج العلمي للمؤتمر يتضمَّن 7 جلسات، حيث تضم أعمال اليوم الأول 3 جلسات، وتتناول الجلسة الأولى "ندوة الاستثمار"، بينما تناقش الجلسة الثانية " منتجات مبتكرة للمخابز والحلويات"، وختام الجلسة الثالثة بعنوان " المشروبات والمنتجات الصحية المبتكرة".
إلى ذلك، تتضمَّن جلسات اليوم التالي 4 محاور: الجلسة الرابعة بعنوان "التكنولوجيا والابتكار لتعزيز المرونة والاستدامة في قطاع تمور النخيل"، الجلسة الخامسة " طرق الاستدامة في قطاع النخيل والتمور"، بينما الجلسة السادسة تأتي بعنوان " تجهيز وتنمية أسواق النخيل والتمور"، في حين الجلسة السابعة قبل الأخيرة عن " الموضوعات المهمة في قطاع النخيل"، ويختتم المؤتمر بموجز التوصيات والجلسة الختامية.
// انتهى //
23:34ت م
0232