تقرير / مؤسسة الأعمال الخيرية لعمارة المساجد .. استمرار للعناية ببيوت الله منذ عهد المؤسس وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين

الاثنين 1440/11/5 هـ الموافق 2019/07/08 م واس
  • Share on Google+

تبوك 05 ذو القعدة 1440 هـ الموافق 08 يوليو 2019 م واس
إعداد: عيسى بن خضير العنزي تصوير : فهد نايف العساف
أولت حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - مسألة عمارة المساجد والعناية بها جل اهتمامها وفق تعاليم ديننا الإسلامي القويم، سواء في داخل المملكة أو في خارجها.
فالمملكة العربية السعودية تمتلك سجلًا ناصعًا في بناء المساجد ورعايتها وعمارتها والعناية بها واستمرار الصيانة لها منذ توحيدها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، ومرورًا بعهد أبنائه الملوك من بعده إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، فالتوسعات للحرمين الشريفين في مكة المكرمة وفي المدينة المنورة مستمرة والاهتمام بهما وبغيرهما من الجوامع والمساجد والمصليات محل اهتمام القيادة الرشيدة في كل مدن المملكة ومراكزها وقراها وهجرها.
وتجسيدًا لهذا الاهتمام جاء إنشاء "مؤسسة الأعمال الخيرية لعمارة المساجد" التي تعمل تحت مظلة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وبإشراف مباشر لأعمالها كافة، لتتولى عمارة المساجد وصيانتها والعناية بها، وإقامة المؤتمرات والندوات حول ذلك، وتقديم الدعم الفني والإداري للراغبين في بناء المساجد.
وتعمل المؤسسة لتحقيق عدد من الأهداف ومنها عمارة المساجد وصيانتها والعناية بها، وفتح المجال للمحسنين للإسهام في عمارة المساجد وصيانتها وتسهيل ذلك لهم، وتبني الدراسات والبحوث المتعلقة بالمساجد، ودراسة أوضاع المساجد واقتراح الحلول المناسبة حولها.
وأوضح مدير فرع مؤسسة الأعمال الخيرية لعمارة المساجد بمنطقة تبوك ناجي بن زارع أبو دريهم في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن المؤسسة تعمل وفق عدد من القيم والمبادئ ومنها الجودة والمصداقية والشفافية والأمانة والالتزام، وتفتح المجال للمحسنين والمحسنات من خلال استقبال مساهماتهم وتبرعاتهم في حسابات المؤسسة والمعتمدة من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، لبناء المساجد ومرافقها وصيانتها وتقديم الاستشارات الهندسية وتقديم جميع أنواع الدعم والاقتراحات حيالها بما فيها اختيار المواقع والأحياء التي تحتاج إقامة المساجد بها.
وأشار إلى التعاون الكامل مع الإدارات الحكومية بشكل عام ومع أمانات المناطق والبلديات التابعة لها، فيما يتعلق بإصدار الرخص والمخططات للمساجد والتنسيق مع المكاتب الهندسية والاستشارية في هذا الشأن.
// يتبع //
15:55ت م
0170

 

تقرير / مؤسسة الأعمال الخيرية لعمارة المساجد .. استمرار للعناية ببيوت الله منذ عهد المؤسس وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين/ إضافة أولى واخيرة
وقال: إن المؤسسة تعمل من خلال 11 فرعاً لها في مناطق المملكة والعمل جار على افتتاح فروع لها في بقية المناطق، وللتعريف بأعمال فرع المؤسسة بمنطقة تبوك يتم القيام بالزيارات الميدانية لرجال الأعمال والموسرين في أماكن أعمالهم، أو عن طريق دعوتهم لزيارة مقر الفرع، إضافة إلى عمل شراكات تعاونية مع بعض الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة والجمعيات الخيرية، كما يتم عمل جولات ميدانية في المحافظات والقيام بزيارات ميدانية للجهات الحكومية بمدينة تبوك ومحافظات المنطقة، وتوزيع النشرات والمطويات التعريفية والمشاركة في الفعاليات والمناشط والمهرجانات ومختلف المناسبات التي تقام بعموم مدن منطقة تبوك التي تعدّ أحد المنافذ للتعريف بالمؤسسة وأعمالها ومنجزاتها.
وبين أن المؤسسة عملت وضمن حملة "تعظيم بيوت الله" وبالتعاون مع فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والارشاد بمنطقة تبوك، والمعهد الصناعي الثانوي وجمعية تحفيظ القرآن الكريم وإدارة المرور بالمنطقة باستهداف صيانة ونظافة 140 مسجداً وجامعاً في عموم المنطقة.
واستطرد قائلاً: بأنه تمت الموافقة من الوزارة على إنشاء 18 مسجداً داخل مدينة تبوك وخمسة مساجد في محافظة ضباء ومسجدين في كل من الوجه وأملج ومسجد واحد في محافظة حقل، فيما يبلغ عدد المساجد التي تحت الدراسة في محافظة تيماء 11 مسجداً.
ودعا أبو دريهم في ختام حديثه لـ و.ا.س جميع الموسرين والخيرين من أبناء وبنات هذا الوطن المعطاء استغلال هذه الأيام الفضيلة والمباركة التي تتضاعف فيها الأجور والحسنات إلى المساهمة في دعم أعمال المؤسسة، رافعاً شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين على ماتجده بيوت الله في المملكة وخارجها من عناية ورعاية واهتمام، منوهاً بالدعم والمتابعة المستمرة لجميع أعمال فرع المؤسسة بالمنطقة من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، ومن معالي وزير الشؤون الاسلامية والدعوة والإرشاد.
// انتهى //
15:56ت م
0171