تقرير / " الرطب " تباشير مزارع النخيل بالقطيف

الاثنين 1440/11/26 هـ الموافق 2019/07/29 م واس
  • Share on Google+

القطيف 26 ذو القعدة 1440 هـ الموافق 29 يوليو 2019 م واس
إعداد : محمد علي جليح.
تصوير : حسين الحمد.
حطت مواسم الخير رحالها بمحافظة القطيف في المنطقة الشرقية باستقبالها أول إنتاج لثمار "الرطب" من منتجات مزارع النخيل بالمحافظة ، ليكون المزارع مع موعد جديد لجني العديد من أنواعه .
ويتزامن موعد الرطب هذا العام مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، حيث بدأت أسواق القطيف، باستقبال رطب الخلاص القادم من مزارعها وواحاتها، وتتراوح أسعار الكيلو الواحد بين 25 و30 ريالاً، ويتوقع أن تتراجع مع الأيام القادمة إلى 10 ريالات مع زيادة جني المحصول.
وفي جولة لمراسل وكالة الأنباء السعودية بمحافظة القطيف لمحت ذلك الارتباط الوثيق والعناق الدائم ما بين المزارع والنخلة ، الذي يأبى فيه المزارع إلا أن يعطيها كامل الرعاية والاهتمام البالغ ، وما تحمله النخلة من قيمة لدى المزارعين كونها مصدراً للغذاء على مر العصور ، وسلعة لكسب الرزق .
يستشهد المزارع علي الكسار بالأجواء المفرحة التي تظهر على محيا المزارعين وهم يرون نخيلهم تزهو بهذه الثمار رغم مشقة العمل وحرارة الجو ، مشيراً إلى أن موسم الرطب في محافظة القطيف يحمل أنواعاً وأصنافاً كثيرة منها "الغرة"، و"الماجي"، ثم "الخلاص" الذي يعد من أجود أنواع الرطب، ثم "بنت السيد الحلاوة"، و"الخنيزي"، إضافة إلى وجود 40 صنفاً تعرض في الأسواق.
من جهته أوضح المزارع أحمد التركي إن رطب القطيف اكتسب جودة من طريقة التسميد الطبيعية والري المتبعة مع النخلة ، مشيراً إلى أن "الخلاص " يتفوق على باقي أنواع الرطب من خلال الجودة والطعم والرائحة، وهو الأشهر في إنتاج مزارع المحافظة. وأبان أن الأيام القادمة ستساعد على نضوج هذا النوع بسبب ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة.
// انتهى //
15:46ت م
0135