تقرير / المستلزمات المدرسية تزيد من إقبال الأسر على الأسواق بجدة

الخميس 1440/12/28 هـ الموافق 2019/08/29 م واس
  • Share on Google+

إعداد : محمد العواجي
تصوير : أسامة عبدالقيوم
جدة 28 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 29 أغسطس 2019 م واس
تشهد أسواق محافظة جدة وفي ظل الاستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد إقبال الأسر على الأسواق والمراكز التجارية لتوفير متطلبات واحتياجات أبنائهم من المستلزمات المدرسية سواءً كانت أدوات مكتبية أو ملابس أو مستلزمات أخرى اعتاد الطلاب والطالبات على اقتنائها استعداداً لاستقبال العام الدراسي .
رصدت "واس" عبر جولة لها على مختلف هذه الأسواق والمراكز التجارية ، التي شهدت حركة شرائية كبيرة للمستلزمات المدرسية ، منذ انتهاء موسم العيد مباشرة ، لتوفير مختلف الاحتياجات من قبل أولياء الأمور لأبنائهم ، والتي تتفاوت أسعارها بحسب المواد المعروضة التي تناسب متطلبات كل فئة عمرية وحسب رغبات الطلاب والطالبات في اقتناء الأدوات المدرسية من الحقائب والكتب والدفاتر والأقلام وغيرها من المستلزمات التي تتوفر بأشكال وألوان وأنواع مختلفة.
والتقت "واس" المواطن أحمد بن عبدالله الغامدي ، أحد المتسوقين ، الذي أكد أنه يفضل المجيء إلى السوق ، في الصباح تفادياً للازدحام ، والحصول على ما يريد في أقصر وقتٍ ممكن ،مشيراً إلى حرصه على اصطحاب أفراد العائلة لاختيار ما يناسبهم من المتطلبات والاحتياجات المدرسية من أدوات مكتبية وملابس ، والتي تفدمها مختلف المحال بعروض شيقة لاجتذاب المتسوقين .
وقال : إن سوق الأدوات المدرسية يشهد حراكاً شرائياً كبيراً ، قبل أسبوع من انطلاق العام الدراسي في العادة ، ويستمر حتى الأسبوع الأول من بداية العام ، وأضاف أن الأسعار المتداولة لمختلف المواد المعروضة للبيع تتفاوت ما بين المرتفعة إلى المتوسطة حسب النوع والجودة، وهناك أسعار لبعض المستلزمات المدرسية في متناول المشترين ، وخاصة الحقائب والملابس وبعض الإكسسوارات .
فيما نوه المواطن مبروك بن نافع أحمد ، أنه يحرص على شراء أفضل وأجود المستلزمات لأنها تدوم وقتاً أطول ، مشيراً إلى أن الخيارات الشرائية لديه تختلف في ظل تفاوت أسعار السلع والمواد التي يرغب الحصول عليها .
وأشار إلى أن تفاوت الأسعار بين الأسواق يحكمه جودة ونوع المنتج ، ومنها الحقائب المدرسيّة والأدوات المدرسية ، إلى جانب أساليب العرض ، التي تثير اهتمام الطلاب والطالبات ، وخاصة لدى الأسواق والمكتبات القرطاسية ، التي تواجه الازدحام منذ وقت مبكر من انطلاقة العام الدراسي وسط حرص أولياء الأمور على تلبية حاجات فلذات أكبادهم مع انطلاقة هذا الموسم .
وشاركه الرأي المواطن محمد ردة البارقي ، مفيداً أن الإقبال الشرائي على الاحتياجات المدرسية يتحكم فيه أذواق الطلاب والطالبات ، وحرصهم على متابعة المعروض عبر المواقع الإلكترونية التي تروج للمنتجات عبر مثل هذه الوسائل التسويقية ، لافتاً النظر إلى أن حجم الإقبال على شراء هذه المستلزمات يصل ذروته في الأسبوع الأخير من الإجازة المدرسية .
وقال : إن الموضة حاضرة في معظم الاحتياجات المدرسية خصوصاً الحقائب والأحذية ، والأقمشة "المراييل" سواء كانت للمراحل الإبتدائية أو المتوسطة أو الثانوية والأدوات المدرسية الأخرى ، فالعودة للمدرسة كفيلة بتشغيل منظومة هذه المتاجر والمركز التجارية فهي تمثل انتعاشاً اقتصادياً لعدة جهات ، حيث تتحرك المكتبات والقرطاسيات وتنشط مشاغل الزي المدرسي وغيرها ، ودعا الله أن يكون عاماً دراسياً مملوءا بالجد والاجتهاد والتوفيق لأبنائنا الطلاب والطالبات .
//إنتهى//
15:57ت م
0152