تقرير/ خطة عمل احترازية تنظم عمل سوق الخضار بالقطيف

الأربعاء 1441/7/23 هـ الموافق 2020/03/18 م واس
  • Share on Google+

إعداد/ مالك محمد العلقم تصوير/ كفاح حسن الخليفة
القطيف 23 رجب 1441 هـ الموافق 18 مارس 2020 م واس
أعرب عدد من الباعة عن تأييدهم للعمل وفق الخطة الاحترازية التي وضعتها بلدية محافظة القطيف بالتنسيق مع الجهات المختصة لمنع انتشار فيروس كورونا، وذلك بعد قرار وزارة الداخلية تعليق الدخول والخروج من محافظة القطيف مؤقتًا، مؤكدين أن العمل مستمر بشكل طبيعي ولم يحدث له أي تأثر.
وتتضمن الخطة تسهيل دخول وخروج الشاحنات الخاصة بتوريد الفواكه والخضار، وإنشاء سوق جملة مؤقتة للموردين تعمل من الساعة 1.30 ظهراً حتى الساعة 6.30 مساءً، وتحديد وقت لفتح السوق أمام عامة المستهلكين من الأهالي والأفراد يكون من الساعة 5.00 صباحاً وحتى 1.00 ظهراً.
‏ وأوضح البائع، علي عبدالله الآجامي، إن المبيعات لم تتأثر بالوضع الراهن وبالخطة الاحترازية، حيث أنه يقوم بشراء بضاعته من الخضار والفواكه من موردي الجملة بالسوق وفق النظام المعمول به، وتتم عمليات البيع بيسر وسهولة، مشيراً إلى أن شاحنات بيع الجملة تتواجد من الساعة 1.30 ظهراً إلى الساعة 6.30 مساءً.
وبين البائع، فاضل حسين الحليلي، بأنه يخرج في الصباح الباكر ليجلب بضاعته من سوق الخضار المركزي بالدمام، حيث أن الخروج من المحافظة والعودة اليها مسموح لباعة الخضار بشرط إحضار السجل التجاري ووجود ناقلة مخصصة تتوفر فيها جميع الاشتراطات، مبدياً تأييده للعمل بالخطة الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا ومكافحته.
فيما أكد البائع، هاني عبدالله العباس، أن جميع البضائع من الخضار والفواكه متوفرة بجميع أصنافها، مشيراً إلى أن سوق الجملة تتضمن حراج للمنتجات المحلية من الساعة 5.00 إلى 10.00 صباحاً، وحراجا آخر لموردي الجملة من خارج المحافظة من الساعة 1.30 ظهراً إلى 6.30 مساءً.
وأفاد بائع الحشاش الخضراء، محسن أحمد آل هنيدي، أن الحشاش متوفرة، والطلب عليها كما هو المعتاد، ولم يطرأ على أسعارها أي تغير، مؤكداً تأييده للعمل بالخطة الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا.
من جانبهم، أعرب عدداً من المستهلكين ومرتادي السوق عن تأييدهم للخطة الاحترازاية والاجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، مؤكدين ثبات الأسعار وتوفر جميع أصناف الخضار والفواكه.
وأكد عادل محمد سعيد الجشي، أن الأسعار لم تتغير عن السابق، وجميع أصناف الخضار والفواكه متوفرة ولله الحمد، مشيداً بجهود بلدية القطيف في تنظيم أعمال السوق وإجراء الخطة الاحترازية.
فيما قال ياسر علي الصدير، أنه قدم إلى السوق لشراء الفواكه والخضروات ووجد جميع الأصناف متوفرة، منوهاً بترتيبات السوق التي تسير وفق نظام يحمي الجميع ويحافظ على صحتهم وسلامتهم.
وأشار عبدالكريم سعود آل غزوي، إلى أن البضاعة متوفرة بالسوق، وعملية الشراء تتم كما هو المعتاد، دون أي معوقات، مقدماً شكره للجهات المختصة على هذه الاجراءات الاحترازية والوقائية التي تسهم في صحة وسلامة الجميع.
وقال حسين علي العيسى، ان تسوقه تم بشكله المعتاد بدون أي تأثر، حيث أن الوقت المحدد في الخطة الاحترازية للتسوق مناسب جداً ، مشيداً بجهود الجهات المعنية في وضع الخطة الاحترازية واتخاذ الاجراءات الوقائية.
فيما أشادت منال سند الذوادي، بنظام العمل بالسوق الذي يتم بشكل طبيعي وتوفر جميع أصناف الخضار والفواكه، معربةً عن شكرها لبلدية المحافظة على متابعتها وتكثيفها لأعمال التعقيم والنظافة في السوق.
// انتهى //
11:44ت م
0046