عام / برعاية ولي ولي العهد.. مؤتمر القيادة والسيطرة ينطلق غدًا الثلاثاء / إضافة ثانية واخيرة

الاثنين 1437/7/18 هـ الموافق 2016/04/25 م واس
  • Share on Google+

وتأتي الكلمة الثانية بعنوان «المفاهيم والطرق التنظيمية لأنظمة القيادة والسيطرة»، ويلقيها نائب المدير ورئيس تنفيذي للعمليات في مركز «تيد وكارين هيوم» لأمن المعلومات مارك غودوين، وتتكون من محورين رئيسين الأول تحت عنوان «المخاوف من تصميم وتنفيذ أنظمة القيادة»، والثاني «الإدارة والحوكمة الفعّالة لأنظمة القيادة والسيطرة».
يليها حلقة نقاش بعنوان «وجهات النظر المحلية في عولمة أنظمة القيادة والسيطرة»، يديرها مدير منطقة في شركة BAE Systems مايك سمول، ويتخللها مجموعة محاور أبرزها نقل التقنية والمعرفة، تخصيص تقنيات أنظمة القيادة والسيطرة، ودور الحكومة والأوساط الأكاديمية والصناعة في تعزيز بحوث أنظمة القيادة والسيطرة. ويتحدث في الجلسة كل من مدير شركة 3DSL آندرو ماكالير، ونائب الرئيس لأنظمة القيادة والسيطرة الجوية والصاروخية في شركة ريثون كينيث نيسبت، ونائب الرئيس لحلول المهمة العالمية في شركة نورثورب جرومان جون جايدك، ورئيس قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في الشركة السعودية للكهرباء يحي إبراهيم.
ويُختتم الملتقى بجلسة رابعة بعنوان «الأمن في أنظمة القيادة والسيطرة» يتخللها ثلاث كلمات رئيسية، الأولى يلقيها المدير العام للمركز الوطني للأمن الإلكتروني الدكتور صالح المطيري بعنوان «حماية البنية التحتية الحرجة ضد الهجمات السيبرانية»، ومن أبرز محاورها «الحماية ضد الهجمات السيبرانية، التحديات، وتقنيات حماية البنية التحتية الحرجة».
والكلمة الثانية بعنوان «الأمن السيبراني في أنظمة القيادة والسيطرة الناشئة»، ويلقيها نائب رئيس أول لخدمات الأمن المدارة في شركة DarkMatter إيريك ايفرت، وتتضمن ثلاثة محاور الأول حول تحديات التطبيق والخبرات ووجهات النظر، الثاني التحديات المحلية والإقليمية ذات الصلة بمراقبة وتحكم الأمن السيبراني، والتحديات والمخاطر المرتبطة بنظم القيادة والسيطرة الناشئة والتخفيف من حدتها.
والكلمة الثالثة بعنوان «أنظمة القيادة والسيطرة المبنية على التقنيات السحابية: التحديات والحلول الأمنية»، ويلقيها مدير هندسة الأنظمة والأمن السحابي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط في شركة Elastica ستيجن رومنز، .وأبرز محاورها تتركز حول تحديات التطبيقات السحابية في أنظمة القيادة والسيطرة، تقييم المخاطر والتخفيف من آثارها، ونظام إدارة المعلومات والحوكمة.
ومن المقرر أن يختتم المؤتمر أعماله بحلقة نقاش بعنوان «بناء القدرات المحلية والكفاءات الوطنية في مجال الأمن السيبراني»، ويدير الجلسة مدير ومؤسس المركز الوطني لتكنولوجيا الأمن الإلكتروني في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية د. باسل عمير.
وتدور محاور الجلسة حول الحاجة لبناء القدرة الوطنية في مجال الأمن السيبراني، والجهود المبذولة في هذا السياق، إلى جانب البحث في سبل التعاون الأكاديمي والصناعي لتطوير قدرات الأمن السيبراني المحلي، ويتحدث فيها كل من رئيس الأمن السيبراني الوطني في أكاديمية الحكومة الإلكترونية بجمهورية إستونيا راؤول ريك، ومن مركز التميز لأمن المعلومات بالجامعة د. محمد خان، ومدير تطوير الأعمال للعمليات الإلكترونية في شركة ليدوس مايكل كامرون، ومهندس نظم أول من شركة جونببير معاذ حسن.
// انتهى //
14:08 ت م