عام / مدير جامعة الملك فيصل يتفقد المعسكر الكشفي الثاني للجوالة

الجمعة 1439/6/21 هـ الموافق 2018/03/09 م واس
  • Share on Google+

الأحساء 21 جمادى الآخرة 1439 هـ الموافق 09 مارس 2018 م واس
تفقد معالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي أمس, المعسكر الكشفي الثاني للجوالة الذي تنظمه عمادة شؤون الطلاب على مستوى محافظة الأحساء خلال الفترة من 19 الى 22 من شهر جمادى الآخر الجاري، في الساحة المجاورة لبوابة رقم (12) بمقر الجامعة بالمدينة الجامعية، بحضور عدد من وكلاء وعمداء الجامعة ورواد الحركة الكشفية إضافة إلى عدد من القادة الكشفية بمحافظة الأحساء.
وأعرب معالي مدير الجامعة, عن سعادته لما رآه من برامج متنوعة بالمعسكر ولما له من فوائد عديدة تعليمية وترفيهية وتدريبية، حيث يقدم مهارات وخبرات تساعد على صقل الشخصية، مؤكدا حرص الجامعة أن تكون هذه البرامج التدريبية موجهة توجيها فكريا ومهنيا وتدريبيا يساعد الشباب على تعلم تلك المهارات، وترفع من مستوياتهم للتحمل والمساهمة والمساعدة في برامج خدمة المجتمع والوطن، متمنياً أن تكون هذه البرامج في طور رفع قدراتهم بحيث يعودون إلى أجهزتهم وأماكن عملهم حاملين خبرات جديدة.
وأشار الدكتور العوهلي إلى أن الجامعة ستوفر بإذن الله كل سنة مثل هذه البرامج النوعية مع تحملها الاحتياجات اللازمة، داعيا إلى ضرورة عمل برامج متخصصة يستفيد من خلالها المشاركون بالمعسكر من خبرة رواد الحركة الكشفية على جميع الأصعدة وتكريم المتميزين منهم.
من جانبه, بين عميد شؤون الطلاب الدكتور خليل بن إبراهيم الحويجي, أن المعسكر يهدف إلى تطوير وارتقاء الحركة الكشفية بالجامعة، ويحتضن فئة الشباب من الجامعة والقطاعات الخارجية بالمحافظة بمشاركة عدد من الجهات الحكومية، متمنيا أن يحقق المعسكر الأهداف لتعزيز ودعم الحركة الكشفية بالأحساء وتطويرها.
بدوره أوضح قائد البرامج بالمعسكر الكشفي القائد الكشفي الدولي في خدمة المجتمع وليد بن محمد الشويهين, أن المعسكر يضم 120 كشافًا وجوالًا من مختلف القطاعات بالأحساء، تم خلاله اكتساب 11 مهارة كالتخييم والربطات ورفع العلم والاصطفاف والزيارة الصباحية والنداءات والتشكيلات, إضافة إلى تعلم أعمال ميدانية كالريادة وكيفية التعامل مع الحبال والعقد والربطات وأنواع النار والاتجاهات، وعددا من الدورات والبرامج المختلفة.
وأضاف أن الهدف من إقامة هذا المعسكر التعارف بين جوالة شباب الأحساء وتبادل واكتساب خبرات جديدة بمشاركة مرحلتي الكشاف المتقدم للمرحلة الثانوية ومرحلة الجوالة للجامعات والكليات، إضافة إلى تقديم المناهج الكشفية، كما يتخلله مسابقات فردية وجماعية تحدد المعايير مسبقًا لتحقيق مبدأ التكافؤ بهدف اكتساب مهارات جديدة عن طريق التعلم، إضافة إلى رحلة خلوية لمعرفة كيفية التعامل مع الخطوط والاتجاهات وفك الرسائل والشفرات.
وأفاد الشويهين, أنه في نهاية كل يوم يكون هناك حفل سمر كشفي بحيث تقدم كل فرقة فقرتين سواء ألعاب أو مسابقات أو نشيد أو فقرات مسرحية كتنفيس لحصاد اليوم، وكذلك بعض المهارات مثل: مسابقة الطهي الخلوي باستخدام أدوات بدائية يتعلمون من خلالها الاعتماد على النفس ويتم طبخ أكلهم بوساطة موارد بيئية، كما يتخلل المعسكر جولة إلى كليات الجامعة ومرافقها للتعرف عليها عن قرب لا سيما هذه الجولة تخدم طلبة الثانوية للتعرف عن الجامعة عن قرب.
// انتهى //
10:14ت م