عام / "واس" ترصد مشاعر رواد المسجد الحرام

الاثنين 1439/9/12 هـ الموافق 2018/05/28 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 12 رمضان 1439هـ الموافق 28 مايو 2018م واس
ينعم قاصدو بيت الله الحرام من المصلين والزوار والمعتمرين خلال هذه الأيام المباركة من شهر رمضان المبارك بالأجواء الإيمانية المفعمة بالطمأنينة شاكرين الله عز وجل على ما منّ عليهم من نعم كثيرة ومن الأمن والأمان متمتعين بكافة الخدمات الميسرة والجليلة بفضل من الله عز وجل ثم بفضل ما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - أيده الله - من إمكانيات آلية وبشرية حتى يؤدوا شعائرهم بكل يسر وسهولة.
وعبر عدد من الزوار والمعتمرين عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على ما يقدمونه من عناية واهتمام بالحرمين الشريفين وزواره ومعتمريه وما لمسوه من خدمات وتسهيلات كان لها أكبر الأثر في بعث الراحة والطمأنينة في نفوسهم وخاصة في شهر رمضان مبارك.
وقد تجول مندوب وكالة الأنباء السعودية " واس " داخل أروقة المسجد الحرام وساحاته ونقل عدد من مشاعر الفرح والسرور للمعتمرين والمصلين والزوار حيث أكدوا في تصريحاتهم أن ماتقوم به المملكة من خدمات جليلة وعظيمة وتوسعات وتسهيلات لقاصدي بيت الله الحرام يدل دلالة واضحة على تقديرها لأبناء العالم الإسلامي.
وأكد المعتمر عوض يوسف من السودان أن التسهيلات الكبيرة والخدمات المتنوعة الموفرة تشعر الجميع بالراحة والاطمئنان والسكينة أثناء تأدية المناسك .
وأثنى على خدمة مراوح رذاذ الماء البارد الموزعة في أرجاء التوسعة والتي تطفئ لهيب الأجواء الساخنة، سائلا الله تعالى أن يديم على بلاد الحرمين الشريفين أمنها وأمانها نظير ما تقدمه من خدمات جليلة لقاصدي المسجد الحرام من تسهيلات وخدمات جليلة أسهمت في راحتهم واطمئنانهم.
وأشاد المعتمر أنور محمود من مصر بتوسعة المسجد الحرام التي تدل دلالة واضحة على اهتمام حكومة المملكة بضيوف الرحمن وتسخير كافة الخدمات لهم .
ونوه بالجهود المباركة لقوات الأمن في خدمة الزوار والمعتمرين من تنظيم وإرشاد وخدمات إنسانية متنوعة , سائلا الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وأن يجزيه خير الجزاء .
من جانبه أشاد المعتمر حسن بالحاج من الجزائر بحسن التعامل الذي وجده منذ وصوله أرض المملكة، مثنياً على حسن تعامل كافة العاملين بالمسجد الحرام وحسن استقبالهم لقاصدي بيت الله الحرام والتنظيمات المتطورة والتي سهلت على الجميع أداء المناسك بكل يسر وسهولة رغم الازدحام الشديد خلال أوقات الذروة .
وسأل الله تعالى أن يجزي الملك سلمان بن عبد العزيز خير الجزاء على خدمته للإسلام والمسلمين في شتى بقاع الأرض.
وعبر المعتمر علي مرشود من اليمن عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد لعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله على مايقدمانه ويبذلانه في سبيل خدمة ضيوف الرحمن وعلى تهيئة الخدمات الكبيرة والمتنوعة لقاصدي المسجد الحرام فجزاهم الله خير الجزاء وأجزل لهم المثوبة مبديا إعجابه بتوسعات المسجد الحرام ومنها التوسعة الثالثة وتوسعة المطاف إضافة إلى التنظيمات والتطور في الخدمات وهو الأمر الذي سهّل كثيرا على المعتمرين والزوار أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة .
وعبر راشد المزروعي من سلطنة عمان عن شكره وتقديره لرجال القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام على حسن التعامل والمعاملة الطيبة والإنسانية من قبلهم، مشيدا بالتنظيم الذي يقومون به وخاصة في أوقات الذروة والازدحام الشديد مما سهل على ضيوف الرحمن ، وخاصة من كبار السن استكمال مناسكهم بكل راحة واطمئنان مشددا على أن تلك الخدمات والتسهيلات التي تقدمها المملكة لضيوف الرحمن يشهد بها القاصي والداني وكل من زار هذه الأراضي المباركة , سائلا الله العلي القدير أن يديم على المملكة أمنها وأمانها.
// انتهى //
16:25ت م
0107