ثقافي / أمانة الرياض توفر أعلى معدلات الراحة لذوي الاحتياجات الخاصة للاستمتاع باحتفالات عيد الفطر

الأحد 1439/10/3 هـ الموافق 2018/06/17 م واس
  • Share on Google+

الرياض 03 شوال 1439 هـ الموافق 17 يونيو 2018 م واس
حرصت أمانة منطقة الرياض على توفير أعلى معدلات الراحة لذوي الاحتياجات الخاصة في برامج الاحتفال بعيد الفطر المبارك لهذا العام 1439هـ، بما يدعم تواصلهم مع كل فئات المجتمع، ويعزز من مواهبهم ويفرغ طاقاتهم عن طريق المشاركة الإيجابية في العديد من الفعاليات خلال احتفالات العيد.
وقدمت الأمانة هذا العام, العديد من العروض المسرحية المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم في أكثر من موقع، تضمنت عدد من الأنشطة التي تناسب قدرات هذه الفئة الغالية وعروضاً
مسرحية للصم وفقرات إنشاديه ومجموعة من الألعاب الحركية والمسابقات الرياضية والثقافية التي تلاءم كل هذه الفئات كمسرحيات الغرور والتكبر، وماضينا وحاضرنا، وسمرة في الحارة.
ونوهت الأمانة, بتعاون جميع الجهات وخاصة الجمعيات الإنسانية، التي شاركت في إنجاح العديد من الفعاليات المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة وأسهمت في نجاحها وخروجها بالشكل الذي
يلبي احتياجات هذه الفئة الغالية من أبناء الوطن.
وأشارت أمانة الرياض, إلى أن العديد من تلك الفعاليات نالت رضا واستحسان ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم، حيث عملت الأمانة على غرس البهجة والسرور في قلوب ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم من سكان وزوار مدينة الرياض من خلال الاحتفالات والفعاليات الممتعة والشيقة التي وفرتها الأمانة للاحتفال بعيد الفطر المبارك هذا العام في مواقع مختلفة من العاصمة وتضمنت العديد من الأنشطة والبرامج المتنوعة.
وعبّر عدد من المواطنين عن سعادتهم بتنوع الفعاليات ودورها في دعم ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في نسيج المجتمع ومشاركة هذه الفئة الغالية وأسرهم في احتفالات عيد الرياض.
وأعرب المواطن خالد السبيعي - من ذوي الإعاقةـ, عن سعادته بما استمتع به برفقة أسرته في موقع "المؤسسة العامة للحبوب" الذي خصصته أمانة الرياض ضمن احتفالات العيد، شملت مقاطع
تمثيلية وإنشاديه ومسابقات تنافسية رسمت البسمة على وجوههم وأسرهم ممن حضروا تلك العروض والأنشطة.
من جانبه, أكد محمد الثنيان شقيق طفل من ذوي الإعاقة, أن مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في المناسبات والاحتفالات تعزز من مفهوم تواصل المعاق مع المجتمع، ومساواته بالأصحاء، خصوصاً الأطفال منهم, وأثنى على اهتمام أمانة منطقة الرياض بمشاركة هذه الفئات في الاحتفالات، ووضع ذوي الإعاقة ضمن أجندتها وحرصها على توفير مخارج ومداخل ومصاعد لذوي الإعاقة في الاحتفالات كافة, الأمر الذي أسهم في إتاحة الفرصة للمعاق المشاركة مع باقي أفراد أسرته في الاحتفالات وحضور الفعاليات المختلفة.
// انتهى //
19:35ت م
0066