اقتصادي / حركة شرائيه مكثفة لشراء الأضاحي بالمدينة المنورة

السبت 1439/12/7 هـ الموافق 2018/08/18 م واس
  • Share on Google+

المدينة المنورة 7 ذوالحجة 1439هـ الموافق 18 أغسطس 2018م واس
يشهد سوق الاغنام المركزي بالمدينة المنورة هذه الأيام حركة شرائية مكثفة وإقبالًا متزايداً من المواطنين والمقيمين لشراء الأضاحي امتثالا لقوله تعالى : ( فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ ) ، واتباعا لهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم وتطبيقاً لشعيرة من شعائر الإسلام يحرص المسلم على اتمامها خلال أيام العيد الأضحى .
ويتزايد الطلب على الاغنام خلال هذه الأيام حيث يكتظ السوق بالمشترين مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، فيما واكب الباعة وتجار المواشي الموسم بتوفير أعداد كثيرة من المواشي بمختلف أنوعها للوفاء بتأمين زيادة الطلب الشرائي المتوقع عليها.
وفي جولة ميدانية رصدت وكالة الانباء السعودية حركة السوق من بيع وشراء وآراء بعض المواطنين والمسؤولين عن السوق من حيث الأسعار ووفرة المعروض.
وأوضح المواطن سمير عبد المحسن النزهة الذي يمتلك محل بسوق الأغنام بالمدينة المنورة ويعمل في هذه المهنة أكثر من ٣٥ سنة أن أسعار هذه السنة منخفظة مقارنة بالسنة الماضية , فالنعيمي وصل سعرة العام الماضي إلى 1600 ، وهذه السنة لا يتعدى 1400 , وكذلك الأضاحي البلدي (النجدي) فأسعارها تتراوح من 950 إلى 1400 و (الحبصي) فسعره يتراوح من 1100 الي 1200 إلا أنه أقل طلبًا نسبيًا من النجدي, أما النوع (السواكني) الذي يتم استيراده من السودان فسعره يتراوح بين 550 إلى 850 ريال, لافتاً النظر إلى أن الأسعار مقارنة بالعام الماضي تعد ممتازة مع نزول السعر ووفرة المعروض عن السنة الماضية.
ويري محمد أبوصلاح أحد الباعة في السوق لأكثر من عشرة سنوات أن أسعار الأضاحي هذا العام تشهد انخفاضاً عن الأعوام السابقة ولا خوف من ارتفاع الأسعار في الأيام القادمة بسبب كثرة المعروض من الأضاحي وأن الأسعار تختلف بحسب النوع والحجم وأن أغلب الطلب يكون علي النجدي والنعيمي أما الأنواع الأخرى من الأضاحي فالطلب عليها قليل وأسعارها منخفضة نظراً لتفضيل المشترين للنوع البلدي على المستورد .
من جانبه، أفاد العم محمد بن عايض السهلي الذي قدم لشراء الأضحية أن الأسعار هذه السنة أفضل من العام الماضي، لوجود وفرة في المعروض من الأغنام، مبينًا أن النوع النجدي وهو ما يفضله للأضحية .
بدوره أفاد المواطن نايف بكر الذي قدم للسوق لشراء أضحية العيد أنه يحرص على الشراء مبكراً خوفاً من ارتفاع الأسعار خلال اليومين المقبلين بالإضافة إلى توفر طلبه في السوق حالياً.
وعن الجهود التي تقوم بها مديرية الزراعة والبيئة بالمدينة المنورة في سوق الأغنام التقت (واس) بالطبيب البيطري أبو المعالي محمد الأمين الذي يعمل بأحد المسالخ المرخصة بسوق الغنم المركزي الذي أوضح أن مديرية الزراعة والبيئة هذه الأيام تقوم بتوزيع منشورات توضيحية للمستهلكين تبين كيفية التعرف على الأضحية وامراضها والعلامات الحيوية التي تبين مرضها، مشيرًا إلى أن المنشورات تبين طرق الغش التي يتبعها بعض الباعة لإيهام المشتري بكبر حجم الأغنام وإخفاء عيوبها.
يذكر أن أمانة منطقة المدينة المنورة سمحت للمطابخ بالذبح خلال أيام عيد الأضحى المُبارك لهذا العام 1439هـ نظراً لما تشهده المسالخ خلال هذه الأيام من توافد أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين لذبح أضاحيهم، وتخفيفاً عليهم بتوفير عدد من الخيارات المناسبة للمطابخ التي تشرف على تنفيذها أمانة المنطقة وبلدياتها.
// انتهى //
12:57ت م
0089