عام / مركز الملك عبدالله لخدمة اللغة العربية يستعرض جهود المملكة في خدمة اللغة العربية بالمؤتمر الدولي الـ 31 لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكريبي

الجمعة 1440/3/15 هـ الموافق 2018/11/23 م واس
  • Share on Google+

الرياض 15 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 23 نوفمبر 2018 م واس
يواصل مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية, تنفيذ برامج متنوعة في أنحاء العالم، ومنها مشاركته في المؤتمر الدولي الـ 31 لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي الذي ينظمه مركز الدعوة الإسلامية في البرازيل بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد من 15 إلى 17 ربيع الأول 1440هـ، الموافق 23 – 25 نوفمبر 2018م، في مدينة ساوباولو البرازيلية، بعنوان "تعليم اللغة العربية في دول أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي الواقع والمأمول".
ويقدم المركز - ضمن مشاركته في الندوات العلمية-, بحوثا علمية عن الجهود السعودية في الشأن اللغوي ودورات تدريبية لمعلمي اللغة للناطقين بغيرها، ويشارك في وفد المركز إلى البرازيل كل من: الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي، والدكتور إبراهيم أبانمي، والدكتور بدر الجبر، والدكتور ناصر الغالي، والدكتور صالح السحيباني، وذلك بمحاضرات تتناول منزلة اللغة العربية، وجهود بلادنا الغالية في خدمتها وتمكينها في العالم، إضافة إلى دورات تتجه إلى معلمي اللغة في البرازيل.
وتأتي مشاركة المركز في البرازيل في الوقت نفسه الذي ينطلق برنامجه في كوريا وفي الصين، وذلك بحزمة من البرامج التدريبية والتعليمية بالتعاون مع الجهات التعليمية الكورية والصينية، كما يستمر برنامجه في دريب معلمي اللغة العربية في تنزانيا بالتعاون مع الجامعات السعودية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض.
من جانبه أشاد الأمين العام للمركز بالجهود المميزة التي تبذلها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ومركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكريبي، مقدماً شكره لمعالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ ومعالي نائبه الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، متطلعاً إلى استمرار التعاون في خدمة اللغة العربية، وخدمة وطننا الغالي.
// انتهى //
15:46ت م
0057