عام / أمير مكة المكرمة يدشن مركز "أسر" للأسر المنتجة

الجمعة 1440/5/19 هـ الموافق 2019/01/25 م واس
  • Share on Google+

جدة 19 جمادى الأولى 1440 هـ الموافق 25 يناير 2019 م واس
دشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، مركزاً للأسر المنتجة الذي تشرف عليه هيئة تطوير المنطقة.
ولدى ترؤس الأمير خالد الفيصل، اجتماعاً في مقر الإمارة بجدة, حضره صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، ووكيل إمارة المنطقة الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح، ومديرو الجهات ذات العلاقة، استعرض سموه الإنجازات التي حققها مشروع "أسر" الذي تشرف عليه أمارة المنطقة وتشارك في تنفيذه إدارات التعليم بالمنطقة وفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ويهدف إلى تمكين الأسر المنتجة من الاستثمار في المقاصف المدرسية.
وبحسب العرض فقد شارك في مشروع أسر خلال العام (1438 - 1439هـ) قرابة 305 أسرة منتجة ، منها 82 في جدة ، و 77 في مكة المكرمة ، و 50 أسرة في الطائف ، و 7 أسر في رابغ ، و 53 في الجموم ، إضافة لـ 21 أسرة في الليث و 7 في أضم و 7 في القنفذة ، كما أسهم المشروع في توظيف 45 سيدة معاونة ومساعدة للأسر المنتجة.
وبالتزامن مع إطلاق المركز وفي أولى الخطوات التنفيذية، شهد الأمير خالد الفيصل، توقيع اتفاقية تفاهم بين بنك التنمية الاجتماعية ومركز الأسر المنتجة بمنطقة مكة المكرمة، حيث وقع الاتفاقية وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الدكتور هشام بن عبد الرحمن الفالح ممثلاً عن الإمارة، ومدير عام بنك التنمية الاجتماعية إبراهيم بن حمد الراشد ممثلاً عن مركز الأسر المنتجة.
ويأتي توقع الاتفاقية, ضمن جهود إمارة منطقة مكة وبنك التنمية الاجتماعية لدعم وتمكين ورعاية أبناء المنطقة، وتكامل الأهداف الاستراتيجية المشتركة الداعمة لتحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال السعي الحثيث لاستثمار طاقات وقدرات شباب الوطن، وبناء الشراكات الاستراتيجية واكتشاف الفرص المحلية التي لها بالغ الأثر في تنمية المجتمع المحلي وتمكينه اقتصادياً.
وتهدف الاتفاقية لتوفير البنية المؤسسية والخدمات لتطوير الإنتاج الأسري والوصول به إلى مستوى تنافسية، بالإضافة لنشر ثقافة العمل الحر بين فئات محددة من المجتمع، وبناء القدرات والتأهيل للعمل الحر للفئات المستهدفة الراغبة بتأسيس أعمالها الخاصة، كما ترمي الاتفاقية للإسهام في تقديم خدمات تطوير الأعمال "حاضنات الإنتاج – منافذ البيع – الفعاليات والمعارض والبازارات".
يذكر أن أمير منطقة مكة المكرمة، قد وجه قبل نحو شهرين بإنشاء مركز للأسر المنتجة بالمنطقة يتولى إيجاد بيئة عمل ومنافذ ملائمة لتزاول من خلالها الأسر المنتجة نشاطاتها التي تمارسها أو التي يمكن تأهيلها للقيام بها، لرفع مستوى معيشتها وتشجيعها على الإنتاج والعمل الحر، ويوفر الاستدامة لأعمال هذه الأسر على أن يكون ذلك تحت مظلة هيئة تطوير المنطقة وبمشاركة جامعة أم القرى وغرفة مكة وعددٌ من الجهات دعماً لهذه الأسر وللصناعة في مكة المكرمة.
// انتهى //
15:08ت م
0057