اجتماعي / المجلس العربي للطفولة يعقد ورشة " التكنولوجيا المساندة لدمج الطفل ذي الإعاقة في التعليم والمجتمع " بالقاهرة

الأحد 1440/6/12 هـ الموافق 2019/02/17 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 12 جمادى الآخرة 1440 هـ الموافق 17 فبراير 2019 م واس
عقدت اليوم بالقاهرة الورشة الإقليمية " التكنولوجيا المساندة لدمج الطفل العربي ذي الإعاقة في التعليم والمجتمع "، والتي نظمها المجلس العربي للطفولة والتنمية، بالتعاون مع إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية، وبرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، والمنظمة الكشفية العربية، والمنظمة الإسلامية للعلوم والتربية والثقافة "إيسسكو" والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية، وبمشاركة 13 دولة عربية.
وقال أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية الدكتور حسن البيلاوي في كلمته الافتتاحية: " إن الورشة التدريبية تجسد فلسفة المجلس في بناء شراكات إستراتيجية ممتدة لحشد وتكامل الجهود المتعلقة في النهوض بالطفل العربي، وتفعيل تمتعه بحقوقه، في إطار نموذج جديد لتنشئة الطفل العربي في هذا العالم المتغير، حيث يقوم المجلس بتنفيذه وتطبيقه عمليًا في عدة مجالات، بالتعاون مع الشركاء في الدول العربية".
من جانبه، أوضح مدير المشاريع ببرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" جبرين الجبرين، أن تأهيل ودمج ذوي الإعاقة وإزالة المعوقات التي تمنع دمجهم مع تمكينهم من المشاركة في مجتمعاتهم، سوف يسهم في تقدم وتنمية المجتمع ككل.
وأشارت الخبيرة بالمجلس ومقررة الورشة الدكتورة سهير عبد الفتاح، إلى أنه يشارك في أعمال الورشة التي تستمر على مدى خمسة أيام، أكثر من 60 متدربًا من المعلمين والعاملين في مؤسسات التعليم ومؤسسات رعاية الأطفال ذوي الإعاقة من 13 دولة عربية، فيما يقوم بالتدريب في الورشة أكثر من عشرة من الخبراء والمدربين في مجالات الدمج والتعليم، مشيرة إلى أنه سيتم خلالها التدريب النظري والعملي على عدد من الأجهزة التكنولوجية المساندة في مجال الإعاقات المختلفة.
// انتهى //
21:03ت م
0273