اقتصادي / حي المروج بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية يحصد جائزة أفضل "حي سكني متعدد الاستخدامات" لعام 2018م

الأحد 1440/6/19 هـ الموافق 2019/02/24 م واس
  • Share on Google+

جدة 19 جمادى الآخرة 1440 هـ الموافق 24 فبراير 2019 م واس
حصد حي المروج السكني بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية جائزة أفضل "حي سكني متعدد الاستخدامات"، على مستوى المنطقة العربية لعام 2018م.
وتسلمت المدينة الاقتصادية الجائزة العالمية المتخصصة في مجال المشروعات السكنية خلال حفل توزيع الجوائز الذي نظمته "ذا انترناشونال بروبيرتي أوردز- IPA" العالمية في مدينة لندن ، حيث حاز حي المروج مسبقًا على جائزة أفضل "حي سكني متعدد الاستخدامات" على مستوى المملكة لعام 2018م، الذي أقيم في مدينة دبي مسبقًا.
وقال الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحمد لنجاوي : "إن حصول مدينة الملك عبدالله الاقتصادية على هذه الجوائز الهامة والمرموقة عالمياً للسنة الثالثة على التوالي ، يظهر مكانة المملكة وقدرتها على التنافس عالمياً" ، مشيراً إلى أن هذه الجائزة التي تميزت بها المدينة الاقتصادية عن أي مطور آخر تضاف إلى سجل إنجازات تطوير المدينة".
من جهته أعرب الرئيس التنفيذي لشركة التطوير العقاري بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية المهندس تشارلز بيلي عن اعتزازه بالحصول على هذه الجائزة , حيث تأتي في إطار التزام المدينة الاقتصادية بتوفير أسلوب حياة راقي ومميز ضمن بيئة سكنية متطورة متعددة الاستخدامات مدعومة بمرافق متنوعة عالمية المعايير .
وأضاف بيلي: "يوفر حي المروج مجموعة من أفخم المرافق الاجتماعية والترفيهية والرياضية ، تضم النادي الريفي وملعب الغولف "رويال غرينز" الذي يحتوي على 18 حفرة للتسديد ، والحائز على عدة جوائز مرموقة ليس فقط على مستوى المملكة فحسب بل على مستوى المنطقة والعالم لعام 2016م ، مشيراً إلى أنه في العام 2017م حصل مجمع "إزمير الد" الرياضي على جائزة أفضل مشروع ترفيهي لعام 2017م على مستوى المملكة والمنطقة".
ويُعد حي المروج السكني أحد أرقى الأحياء الساحلية بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية ، يمتد على مساحة 4,9 مليون متر مربع ، ويضم ثلاثة مناطق رئيسة : منطقة "الغولف" المطلة على ملعب الغولف العالمي "رويال غرينز"، ومنطقة "الشاطئ" التي تتمتع بإطلالة بحرية مباشرة التي تضم شاطئًا رمليًا على امتداد 40 متراً وشرفات ومناطق مخصصة للجلوس والاستجمام ، ومنطقة "المنازل" التي تحيطها الحدائق والمسطحات الخضراء ، في حين أن جميع الأحياء السكنية مدعومة ببنية تحتية متطورة ومرافق وخدمات عامة مصممة ، وفق أعلى المواصفات العالمية.
وجرى تصميم الأحياء السكنية المختلفة لتلبي متطلبات الحياة العائلية كافة ، حيث سيتمتع السكان بكامل مزايا البيئة العصرية المتطورة داخل المدينة الاقتصادية ، التي تشمل مرافق حيوية واجتماعية متنوعة ، كما تتضمن سلسلة متنوعة من المطاعم والمحلات التجارية وخدمات الرعاية الصحية والأمن والسلامة ، إضافة إلى المساجد والحدائق ، ومدارس وجامعات بمعايير عالمية ، وكذلك مجموعةٍ مـن أفخم المرافق الرياضية والاستجمام تضم نادي الغولف "رويال غرينز" وحديقة ومنتزه "جمان" العائلي ، ومجمع أزميرالد الرياضي وغيرها.
// انتهى //
15:18ت م
0143