عام / جامعة نجران تنظم الملتقى العلمي الأول للكليات الصحية الثلاثاء القادم

الجمعة 1440/7/15 هـ الموافق 2019/03/22 م واس
  • Share on Google+

نجران 15 رجب 1440هـ الموافق 22 مارس 2019 م واس
تنظم جامعة نجران الثلاثاء القادم، الملتقى العلمي الأول للكليات الصحية، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران بالإنابة، وذلك بمقر المسرح الرئيسي للرجال، وستنقل فعالياته لمسرح المبنى الإداري للنساء.
ويشهد الملتقى مشاركة أكاديميين ومختصين في المجال الصحي عبر 3 جلسات، حيث تشمل الجلسة الأولى محاضرتي "القيادة الأكاديمية"، و"التعليم الصحي"، يقدمهما أستاذ الجراحة في كلية الطب بجامعة الملك سعود، الدكتور محمد يحيى الشهري، فيما تتضمن الجلسة الثانية، محاضرة "الطب الوقائي عن فيروس كورونا .. المتابعة والاستجابة"، يقدمها وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، الدكتور عبد الله مفرح عسيري، ومحاضرة بعنوان "سلامة الدواء" يتحدث فيها المستشار للرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للغذاء والدواء، الدكتور ثامر بن مسند الشمري، إضافة إلى محاضرة "الطب الشخصي" يقدمها الأستاذ المشارك بكلية الطب بجامعة الفيصل، الدكتور يوسف هوساوي .
وتشتمل الجلسة الثالثة على محاضرتي "الرعاية المتكاملة" و"تحويل الرعاية الصحية في المملكة"، يقدمها الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة الإمام محمد بن سعود، ورئيس نموذج الرعاية الصحية بوزارة الصحة، الدكتور خالد إبراهيم القميزي، فيما يتولى مدير مشاريع برنامج التحول المؤسسي بمكتب تحقيق الرؤية بوزارة الصحة، الدكتور بشار ناجي تقديم محاضرة "الشراكة في نظام الرعاية الصحية السعودي".
وأوضح معالي مدير الجامعة، الدكتور فلاح السبيعي، أن الملتقى يهدف إلى شرح العلاقة بين التخصصات الصحية، وما يحققه كل تخصص للمنظومة الصحية المتكاملة، إضافة إلى تبادل الخبرات بين التخصصات المختلفة التي تضيف مهارات جديدة لدى المشاركين، مشيراً إلى أن تواجد عدد من المختصين كمتحدثين في الجلسات العلمية يثري الملتقى ويسهم في تحقيق الفائدة المرجوة من تنظيمه.
من جهته أشار وكيل الجامعة للشؤون التعليمية، المشرف على الكليات الصحية والمستشفى الجامعي رئيس اللجان التنظيمية للملتقى، الدكتور جبران القحطاني، إلى أن الجامعة تسعى من خلال إقامة مثل هذه الملتقيات النوعية المتخصصة إلى تعزيز الثقافة الصحية وتنمية المسؤولية الاجتماعية، إلى جانب تشجيع البحوث الإبداعية في المجالات الصحية المختلفة.
//انتهى//
20:18ت م
0162