عام / ثلاث جلسات علمية تثري ملتقى الكليات الصحية بجامعة نجران

الخميس 1440/7/21 هـ الموافق 2019/03/28 م واس
  • Share on Google+

نجران 21 رجب 1440 هـ الموافق 28 مارس 2019 م واس
نظمت جامعة نجران أمس ثلاث جلسات علمية شارك فيها نخبة من المختصين في المجال الصحي بمواضيع متنوعة، وذلك ضمن فعاليات الملتقى الأول للكليات الصحية الذي تنظمه جامعة نجران .
واشتملت الجلسة الأولى التي أدارها مستشار مدير الجامعة الدكتور سعيد أبو عشي على عدد من المحاضرات ، استهلها الدكتور بكلية الطب بجامعة الإمام محمد بن سعود الدكتور خالد القميزي بإلقاء محاضرة بعنوان "البرامج المعززة للصحة المجتمعية" والهادفة إلى تحسين الرعاية الأولية لتقديمها بكفاءة عالية بما يضمن تعزيز صحة الفرد والمجتمع ، وتوجيه البرامج الصحية المعززة لصحة المجتمع.
واستعرض الدكتور بكلية الطب بجامعة الفيصل،الدكتور يوسف هوساوي الدراسات البحثية في مناطق المملكة للوصول للأمراض الوراثية الأكثر انتشاراً في كل منطقة وطرق معالجتها ، متناولاً موضوع الطب الشخصي و التعريف الشامل له.
وألقى الدكتور عبدالحميد قشقري محاضرة بعنوان "الطب الوقائي" تناول فيها فيروس كورونا "المتابعة والاستجابة"، وقدم شرحاً وافياً عن مسببات العدوى بالفيروس وعلاقة الإبل في الإصابة بالمرض، وضرورة الاستجابة والرصد للمراقبة الوبائية للحد من انتشاره، واستخدام النظام الإلكتروني لمراقبة الأمراض المعدية والوبائية، والإجراءات الاحترازية في المهرجانات وموسم الحج.
وأدار الجلسة الثانية عميد كلية الطب بالجامعة، الدكتور محمد آل عايض، و تحدث من خلالها مدير مشاريع برنامج التحول المؤسسي بمكتب تحقيق الرؤية بوزارة الصحة، الدكتور بشار ناجي عن الشراكة في نظام الرعاية الصحية السعودية مستعرضاً بعض التحديات التي يواجهها التحول المؤسسي، إلى جانب عرض التوجهات العالمية للرعاية الصحية، ومبادئ الفصل مابين تنظيم وتقديم الخدمة في وزارة الصحة وتقديم الرعاية من خلال جهات مؤسسية.
وتناول الدكتور خالد القميزي موضوع التحول في الرعاية الصحية إحصائية لبعض الأمراض الشائعة ومستوياتها وتوزيعها على السكان، مبيناً أهمية اكتشاف الأمراض المزمنة بشكل مبكر، وإيجاد صيغة للرعاية وتفعيلها للمعالجة والتحكم في الأمراض، وربط المنشآت الصحية بملف صحي موحد، مع عرض بعض استطلاعات المستفيدين حول الخدمات الصحية المقدمة.
وأدار الجلسة الثالثة عميد كلية الصيدلة، الدكتور سعد القحطاني، و استهل الجلسة الدكتور بكلية الطب في جامعة الملك خالد الدكتورأيوب باتيل في محاضرته بعنوان "الريادة في التعلم الإلكتروني" التي شدد فيها على ضرورة استخدام التعلم الإلكتروني بهدف زيادة التفاعل بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب، و أهمية الاختبارات المفتوحة لتخفيف التوتر لدى الطلاب.
فيما تطرق الدكتور في كلية الطب بجامعة الملك خالد الدكتور محمد توحيد إلى أهمية الموائمة بين طرق التقويم وأهداف المنهج والإشراف الأكاديمي في التعليم، والعلاقة بين نتائج التعلم والتقدير.
// انتهى //
10:45ت م
0019