عام / تعليم الأحساء يكرم 91 مدرسة لتفعيلها التميز والجودة في المدارس

الخميس 1440/8/13 هـ الموافق 2019/04/18 م واس
  • Share on Google+

الأحساء 13 شعبان 1440 هـ الموافق 18 أبريل 2019 م واس
احتفت إدارة التعليم بمحافظة الأحساء، اليوم، بتكريم 91 مدرسة للبنين والبنات حاصلة على النطاق الذهبي في تفعيل لجان التميز والجودة في مدارس التعليم العام الأحساء، بحضور المدير العام للتعليم في الأحساء أحمد بن محمد بالغنيم، ومدير عام مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس، ومشاركة قائدي وقائدات ومنسقي ومنسقات لجان التميز والجودة في المدارس، وذلك في قاعة الاحتفالات الكبرى بمقر نادي الأحساء الأدبي.
وأوضح بالغنيم، خلال كلمته في الحفل، أن وطننا الكبير اتخذ من الجودة هدفاً، وأن تهديف رؤية المملكة يتطلب تجويد مستويات الأداء والارتقاء بالممارسات وتطبيق المتهجيات الذكية والقياس، لنصل إلى بيئات حاضنة للإبداع وفق أرقى المعايير، لافتا إلى أن الإدارة العامة للتعليم في الأحساء أخذت على عاتقها نشر ثقافة الجودة وتطبيقها، وتبنت مبادرات جمة منها تكوين لجان الجودة والتميز في المدارس، واستثمار الجودة في تطبيقات العمل الإداري والفني، وأهمية توظيف مؤشراتها للوصول إلى الغايات المنشودة، مؤكداً وضع فريق العمل في إدارة الجودة وقياس الأداء في تعليم الأحساء معايير دقيقة من شأنها تفعيل أعمال ومهام لجان التميز والجودة في المدارس بما يضمن تعزيز ثقافة التميز وتترك الأثر الإيجابي لدى المستفيدين وفقاً لمنهجية عمل منظم.
من جانبها أشارت المشرفة التربوية في إدارة الجودة وقياس الأداء ثريا الذرمان، إلى أن لجان التميز والجودة في المدارس، تهدف إلى تجويد العمليات التربوية والتعليمية والتنظيمية في المدرسة، والارتقاء بكفاءة الأداء المؤسسي في المدرسة، لافتة إلى أن إجمالي المدارس المفعلة للجان التميز والجودة في العام الدراسي الحالي بلغت 160 مدرسة بنين وبنات شملت 60 مدرسة للبنين، و 100 مدرسة للبنات، قدمت 9 برامج و 3 ورش، والفئة المستهدفة قائدي وقائدات والمنسقين والمنسقات في المدارس والبالغ عددهم 220 شخصاً، وبلغت الزيارات المنفذة 727 زيارة، و 28 مدرسة بنين حصلت على النطاق الذهبي، و 3 مدارس بنين فضي، و 9 مدارس بنين برونزي، ونطاق الحد الأدنى 20 مدرسة بنين، فيما حصلت 63 مدرسة بنات على النطاق الذهبي، والفضي 15 مدرسة بنات، والبرونزي 12 مدرسة بنات، والحد الأدنى 10 مدارس بنات.
بعدها ألقى الدكتور عبدالرحمن المديرس، محاضرة بعنوان: "الجودة داعمة وبفخر"، سلط الضوء فيها على أهمية الجودة وتطبيقاتها في التعليم باعتبارها منهجية عمل مؤسسية داعمة تهدف للارتقاء بمستوى الأداء والإنجاز التعليمي، ودور مركز اليونيسكو الإقليمي للجودة والتميز في دعم مسيرة العملية التعليمية، موضحاً أن جودة التعليم هي جعل التعليم والتعلم متعة وبهجة وفائدة من خلال سياسة تعليمية واضحة، تستثمر وتوظف الجهود المبذولة من قبل كافة المنتسبين في مجال التعليم لرفع وتحسين جودة المنتج التعليمي وفق معايير ومؤشرات جودة تربوية وتعليمية (كمية ونوعية) تتناسب مع رغبات المستفيد ومع قدرات وسمات وخصائص وحدة المنتج التعليمي وهو المتعلم.
من جهته أكد مدير إدارة الجودة وقياس الأداء في تعليم الأحساء محمد بن عبدالعزيز الدليجان، أن اللقاء يأتي لتكريم القيادات المتميزة في نهاية العام وفرصة للحوار والنقاش حول مفاهيم الجودة والإعلان عن التوجهات والبرامج المستقبلية لإدارة الجودة، منوهاً بالتسابق للتحسين والتطوير والابتكار والتجديد في كل ما تقوم به المنظمة من أنشطة وما تطبق من أساليب وتقنيات, وما تقدمه من مخرجات في شكل سلع أو خدمات وبالتالي تحقيق رضا العملاء من أجل الجودة والارتقاء إلى الأداء الفعال الذي سيحقق الإبداع والتميز.
وأضاف أن عجلة تحسين الجودة بالمدارس في جميع مجالات عملها يتطلب تمكين كل مدرسة بآليات مبسطة وواضحة والعمل على تطبيق معايير لجنة التميز والجودة التي تهدف إلى تجويد العمليات التربوية والتعليمية والتنظيمية في المدرسة بهدف الارتقاء بكفاءة الأداء المؤسسي للمدرسة، مؤكدا أن برنامج تطوير وقياس عمليات لجنة التميز والجودة التي أطلقتها إدارة الجودة وقياس الأداء بالأحساء تساعد القادة على تطبيق المعايير بأفضل الممارسات بكل يسر وسهولة.
// انتهى //
15:55ت م
0158