ثقافي / جامعة أم القرى ورئاسة الهيئة يحتفلان بتخرج 67 طالبًا من "الدبلوم العالي للحسبة"

الخميس 1440/9/11 هـ الموافق 2019/05/16 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 11 رمضان 1440 هـ الموافق 16 مايو 2019 م واس
احتفلت جامعة أم القرى، ممثلة في المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أمس، بتخرج 67 طالبًا من منسوبي الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المستجدين، من طلاب الدفعة الرابعة "لدبلوم الحسبة العالي "، وذلك بقاعة الملك عبد العزيز التاريخية في العابدية .
وكشف عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالوهاب الرسيني عن تخصيص تسعة مقاعدَ للرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في برامج المعهد ممن تنطبق عليهم الشروط العامة للقَبول، في برامج الماجستير "تخصص الحسبة"، والدبلوم العالي للأمن الفكري والتوجيه الشرعي، والدبلوم العالي لإعداد المدرب المعتمد في البرامج الشرعية .
وأوضح الدكتور الرسيني أن هناك شراكة بين الرئاسة والجامعة من حيث التعاون مع المؤهلين في الرئاسة لتدريس بعض مقررات الدبلوم العالي، ليجتمع للطلبة الخبرة العلمية والعملية؛ مبينًا أنه خلال هذا العام تم فتح القَبول في الفصل الدراسي الثاني المنصرم بشكل استثنائي في برامج الدراسات العليا للجامعة بطلب واهتمام من الرئيس العام واستشعار وموافقة من مدير الجامعة .
فيما قال الطالب علي الهمامي في كلمة الخريجين " مضت سنة منهجية قضيناها بين جنبات المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجامعة أم القرى، حيث أن ذلك قد مثل لنا شريان علم ومعرفة استقينا منه أجل العلوم، وأهم المعارف، وأنفس الفوائد والفرائد، كما أننا قد تتلمذنا فيه لأيدي أساتذة أفاضل استفدنا من سمتهم قبل علمهم، ومن أخلاقهم قبل معارفهم، فكانوا لنا نعم معين أثناء دراستنا مما انعكس إيجابا على تحصيلنا العلمي في هذا الدبلوم ".
وشاهد الحضور عرضًا مرئيًا عن المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، اشتمل على رسالته ورؤيته الإستراتيجية، وأهدافه المستقبلية المتوافقة مع إستراتيجيات رؤية الجامعة المستنبطة من رؤية المملكة 2030 .
من جانبه أشار مدير الجامعة الدكتور عبدالله بافيل إلى أن التعليم والتدريب على رأس العمل من أهم المميزات التي تساعد الجهات على تطوير وتنمية مهارات العاملين فيها، والارتقاء بمستواهم العلمي والمعرفي، وقد جاءت شراكة جامعة أم القرى مع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لتعزز هذا الجانب وتعمل على استمراره، وثمن الدعم الذي تحظى به الجامعة من قبل القيادة الرشيدة، مما ساهم في تقديم رسالتها التعليمية وشراكتها المجتمعية، منوهًا بحرص واهتمام الرئيس العام للهيئة على حضوره ومشاركته فرحة الخريجين، مشيدًا بجهود عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وجميع العاملين وحرصهم الدائم على تطوير برامجه المواكبة للمتغيرات .
من جهته شدد معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن السند، أنه لا يمكن لأي عضو من الهيئة ممارسة أعماله إلا بعد اجتيازه الدبلوم العالي للحسبة، لافتا إلى أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، شرف عظيم يجب أن يستشعروه ومن الواجب تأديته وَفْق المقتضى الشرعي، مثمنًا دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله ـ لكل ما فيه منفعة للإسلام والمسلمين .
// انتهى //
14:17ت م
0071