ثقافي / المتاحف والمعارض .. وجهات ثقافية يقصدها زائرو طيبة الطيبة

الاثنين 1440/9/15 هـ الموافق 2019/05/20 م واس
  • Share on Google+

المدينة المنورة 15 رمضان 1440 هـ الموافق 20 مايو 2019 م واس
تشكّل المتاحف والمعارض وجهات سياحية رائدة تحرص مختلف دول العالم، وتمثّل نافذة ثقافية تطل من خلالها إلى الشعوب، وتستقطب السائحين لمشاهدة ما تحويه من معارف حديثة وقديمة، تتناول موضوعاتها غالباً الجوانب الثقافية التاريخية والعلمية والدينية والاقتصادية, ويجتمع تحت سقفها زائرون من مختلف الجنسيات, ويتاح الدخول إليها برسوم رمزية وأحيانا بلا مقابل.
وفي المدينة المنورة، شيّدت على مدى السنوات القليلة الماضية العديد من المعارض والمتاحف التي صمّمت بتقنيات حديثة ومتقدمة، وشرعت أبوابها أمام الزائرين لمشاهدة ما تحويه من معروضات ومجسمات وعروض مرئية متعددة، وباتت تمثّل وجهة لقاصدي المسجد النبوي خلال مواسم العمرة والحج, نظراً لقربها من المسجد النبوي ويتاح الدخول إليها مجاناً.
ويعدّ "متحف السلام" الذي يجري تشييده في الناحية الغربية للمسجد النبوي أحد المتاحف تحتضنها طيبة الطيبة حيث تتواصل الأعمال الإنشائية في المشروع الذي دشّنه قبل بضعه أشهر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وتشرف على تنفيذه هيئة تطوير المدينة المنورة، ويقام المتحف على مساحة 17400 متراً مربعاً، ويشمل قاعات عرض تبلغ مساحتها 4650 متراً مربعاً.
ويهدف المتحف إلى إثراء التجربة الثقافية لضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي، وتعريفهم بالمدينة المنورة ومسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم، ومقتنياته، وإبراز جهود وعناية الدولة في خدمة الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما.
وفي الناحية الجنوبية للمسجد النبوي يقام "متحف ومعرض القرآن الكريم" الذي تهدف فكرة إقامته إلى إثراء التجربة الدينية والثقافية للحجاج والمعتمرين، وتعريف الناس بكتاب الله تعالى عبر محتوى علمي دقيق، ومنظومة من التقنيات صمّمت وفق أحدث أساليب العرض المتحفي, وقد احتفل متحف ومعرض القرآن الكريم في الـ 13 من رمضان الجاري بتخطي عدد زائريه الـ 5 مليون زائر قدموا من 143 دولة.
وعلى بعد خطوات من مسجد قباء, شيّد "المعرض الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية" على مساحة 4 آلاف متر مربع, حيث يعدّ أضخم معرض حضاري شامل يتناول سيرة النبي صلى الله عليه وسلم مستعرضاً نشأته وأخلاقه العظيمة, ومراحل دعوته, وهجرته, ويقدّم لزائريه كماً وافراً من المعلومات التاريخية الموثّقة عن السيرة النبوية العطرة, والحضارة الإسلامية في عمل وثائقي وعلمي متقن.
ويقدّم المعرض عرضاً مشوقاً عن أحداث السيرة النبوية العطرة باستخدام الشاشات المرئية، والتصاميم التي تحاكي الواقع ليقدّم نبذة شاملة عن تاريخ السيرة النبوية والحضارة الإسلامية وكل ما يتعلق بسيرة النبي عليه الصلاة والسلام وما تحفل به من تجليات ورسائل المحبة والسلام في إرث علمي عظيم.
ويتيح المعرض لزائريه الاطلاع على مجسمات وصفية تقريبية لمكة المكرمة والمدينة المنورة قبل وبعد الهجرة النبوية، كما يتناول مراحل إعمار وتوسعات الحرمين الشريفين على مرّ العصور.
واحتضنت طيبة الطيبة العديد من المعارض التي شكّلت وجهة لقاصدي المسجد النبوي من بينها " معرض أسماء الله الحسنى" الذي أٌيم في الجهة الغربية للمسجد النبوي ولتعريف مرتاديه بأسماء الله الحسنى ويقدّم بعض العروض المرئية التي تتناول معلومات علمية التي تدل على عظمة الله سبحانه وتعالى وخلقه لهذا الكون الواسع.
وتنشط الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة في تنظيم فعاليات ثقافية وتوعوية عديدة، تنظم حالياً "متحف المدينة المنورة" تزامناً مع اليوم العالمي للمتاحف 2019م, وإدراكاً منها بأهمية دور المتاحف بوصفها مؤسسات ثقافية وتربوية وتعليمية تؤدي دورها تجاه المجتمع.
// انتهى //
16:24ت م
0128