عام / برج المراقبة الجوية في مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي .. يحكي قصة مشروع وطني مثير للإعجاب

الأربعاء 1441/1/26 هـ الموافق 2019/09/25 م واس
  • Share on Google+

جدة 26 محرم 1441 هـ الموافق 25 سبتمبر 2019 م واس
يُصنف برج المراقبة الجوية في مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد كواحد من أعلى أبراج المراقبة الجوية في العالم، حيث يبلغ ارتفاعه (136) مترا ويعلوه هوائي بارتفاع (9) أمتار ، وقد جُهز البرج بأحدث التقنيات العالمية في مجال الملاحة الجوية، وبدأت فكرة إنشاء برج المراقبة الجوية من الأعلى في العالم مع انطلاقة فكرة تصميم مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد بجدة.
ويأتي تصميم المطار مستوحى من تأمل ومحاكاة رحلة تنطلق من الأرض إلى القمر، وانعكست هذه الفكرة الأخاذة في الروعة والجمال على جميع عناصر المشروع وتحديدًا صالات السفر الضخمة التي تمتد مساحتها الإجمالية إلى (810.000) متر مربع، واكتملت هذه الصورة المعمارية البانورامية للمطار بإنشاء برج مراقبة عملاق يقف شاهقًا في السماء، يحلق فيه كل من يزور عروس البحر الأحمر ويشاهد من مسافة بعيدة داخل المدينة، ليحكي للأجيال القادمة عن قصة إنجاز مشروع وطني تنموي مثير للإعجاب، ويكون معلمًا مميزًا لمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد - بوابة الحرمين الشريفين - الذي يعبر من خلاله سنويًا ملايين المسلمين من حجاج بيت الله والمعتمرين من جميع جنسيات العالم.
ويعد برج المراقبة في مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد بجدة، علامة بارزة من حيث الشكل والمضمون، فقد قامت الهيئة العامة للطيران المدني بالتعاون مع شركة خِدْمات الملاحة الجوية السعودية بتجهيز هذا البرج الأعلى على مستوى العالم بجميع التجهيزات والمعدات الحديثة التي تضمن سلامة الطيران، خاصة أن الملاحة الجوية لها شأو كبير في صناعة النقل الجوي، كما أن أبراج المراقبة تقوم بأعمال مهمة في المطارات من حيث السيطرة على حركة الطائرات داخل المطار، فقد روعي في إنشاء برج المراقبة بمطار المؤسس الجديد، توفير جميع المتطلبات لهذا البرج لإدارة الملاحة الجوية في مطار يعد من المطارات العملاقة ويهدف بأن يكون أحد أهم المطارات العالمية ومطاراً محورياً يربط غرب الكرة الأرضية بشرقها.
وعملت الهيئة العامة للطيران المدني خلال الفترة الماضية على تجهيز جميع المعدات والأجهزة الملاحية عالية الدقة واستخدام أحدث التقنيات العالمية في أنظمة برج المراقبة الجوية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد، وقد قامت الهيئة بتجهيز أنظمة حديثة في إدارة الحركة الجوية كنظام العرض لرادار المراقبة الجوية (ASRDS)، والنظام المتطور للتحكم و توجيه الحركة الأرضية A-SMGCS، ونظام لتخطيط الرحلات الإلكتروني (EFPS)، ونظام إدارة الوصول والمغادرة (AMAN/DMAN).
كما قامت الهيئة بتزويد برج المراقبة الجديد بأنظمة اتصالات حديثة ومتطورة كأنظمة الراديو الثانوية للحالات الطارئة، ونظام التحكم بالاتصالات الصوتية (VCCS)، ونظام تسجيل وتشغيل الاتصالات (RAPS)، بالإضافة إلى الأنظمة الملاحية المساعدة كنظام الهبوط بمساعدة الأجهزة (ILS)، علاوة على تجهيز الهيئة العامة للطيران المدني في برج المراقبة الجوية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد بجدة على أجهزة للأرصاد الجوية لمراقبة نظام تبديل رسائل رادار الطقس، ونظام توجيهات الصالات.
// انتهى //
16:45ت م
0240