عام / الدكتور العامري يفتتح ورشة عمل الخطة الإستراتيجية الجديدة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

الخميس 1441/2/4 هـ الموافق 2019/10/03 م واس
  • Share on Google+

الرياض 04 صفر 1441 هـ الموافق 03 أكتوبر 2019 م واس
افتتح معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري أمس ورشة عمل " بناء الخطة الإستراتيجية الجديدة للجامعة 2020 - 2024م " ، التي أقيمت في مبنى المؤتمرات بالجامعة ، بحضور وكلاء الجامعة وعمداء ووكلاء الكليات والعمادات المساندة وعددٍ من مسؤولي الجامعة وطلاب وطالبات الدراسات العليا.
وأوضح معالي مدير الجامعة أن الورشة تهدف لإيجاد فهم مشترك ومشاركة من قيادات الجامعة وجميع المستفيدين من الجامعة لوضع اللمسات الأساسية للخطة الإستراتيجية الجديدة خلال الخمس سنوات القادمة.
وأشار إلى أن العصف الذهني في الورشة سيحدد الأطر والآفاق للخطة على أن تكون خطة واقعية طموحة نستطيع من خلالها أن نضع أهداف وبرامج عمل تنقل الجامعة من حيث نحن الآن إلى حيث يجب أن نكون في عام 2024م، لتكون المرحلة الأولى من خطة الجامعة ملبية لتطلعات ولاة أمرنا -حفظهم الله-، ولتسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030, علماً أن المرحلة الثانية للخطة ستبدأ من 2025م إلى 2030م.
وبين معاليه أن الورشة جاءت بمشاركة أعضاء هيئة التدريس للعمل على أن تكون جامعة الإمام من الجامعات السعودية المتميزة على مستوى العالم، ومن أفضل 200 جامعة عالمياً، مع المحافظة على هوية الجامعة في العلوم الشرعية والعربية، موضحاً أن الخطة الإستراتيجية لا بد أن تغطي جميع المحاور التي تهتم بها الجامعة بدءاً من المحور التعليمي ومحور البحث العلمي ومحور خدمة المجتمع، مع التركيز على الأمن الفكري بناءً على العقيدة السليمة ، ومنع التطرف بجميع أنواعه، وتعمل الجامعة على وضع خطة إستراتيجية للأمن الفكري سوف تطلق قريباً، تغطي الجانب الوقائي والعلاجي للأمن الفكري.
وأوضح الدكتور العامري أن الخطة الجديدة ستسهل من خلال الوكالة الجديدة وكالة تطوير الأعمال والاستثمار من العمل على مفهوم الاقتصاد المعرفي واستثمار الأفكار والابتكارات وريادة الأعمال والتحول الرقمي، مع ضمان جودة العمليات والمخرجات، والعمل على حوكمة وأتمتة الإجراءات، مؤكداً معاليه أننا لا نريد أن نقف عند حدٍ معين، بل نحاول أن نقترح ونطلق العنان فيما نراه في صالح الجامعة خلال الخمس سنوات القادمة.
وأشار إلى أن الدولة -رعاها الله- بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تبذل الكثير لتطوير التعليم ورعاية الجامعة وتعول الكثير على خريجي الجامعات الذين يقومون بدور كبير في إنجازات الوطن وخدمة المجتمع وخاصة في بعض التخصصات لتكون رافداً قوياً لمؤسساتها، متمنياً معاليه بأن تضع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية هذه الخطة على الطريق الصحيح وفي المكانة التي تستحقها لكونها نابعة من طرح أفكار منسوبيها.
// انتهى //
22:22ت م
0283